لماذا بعض العلاجات الغير فعالة قد تبدو مفيدة أحياناً ؟

Standard
شارك المقال

-مقدمة عامة-

السؤال الأساسي الذي سيطرح في هذا المقال وسيتم مناقشته من عدة جوانب هو لماذا العلامات و الأعراض تتحسن أو يبدو لنا بأنها تحسنت حتى لو لم يحدث ذلك ، على الرغم من أن العلاج ليس ذو تأثير فعال ؟ هل هذا التأثير مهم دائماً ؟

بين بدء العلاج وجلسة المتابعه للتقييم حالة المريض ، يحدث تحسن حقيقي و قابل للقياس للأعراض في كثير من الأحيان حتى لو كان العلاج غير فعال تمامًا. كيف يحدث هذا؟

قبل البدء بالجلسه العلاجيه او اعطاء دواء جديد يجب ان يتم إزالة مسبقة للإحتمالات الأخرى التي قد تؤثر على فعالية واستجابة المريض للجلسه العلاجية .


بداية لماذا يجب أن أهتم بمعرفة هذا الشيئ ؟

Continue reading

هل حقاً إبقاء ظهرك معتدلاً يمنع حدوث الإصابات؟

Standard
شارك المقال

هل حقاً إبقاء ظهرك معتدلاً يمنع حدوث الإصابات؟

النصائح حول الرفع الآمن للأشياء الثقيلة كانت و ما زالت منذ 30 سنة كما هي: ابقي ظهرك مستقيماً، ضع حزاماً ضاغطاً، تجنب اي التواءات و قم بالنزول عن طريق ثني الركبة.

لكن باحثين من جامعة “كورتين” الاسترالية لم يعودوا متأكدين من دقة و صحة المعلومات!

Continue reading

الإرتجاج الدماغي | concussion

Standard
شارك المقال

الإرتجاج الدماغي

كتبته : روان حمد ..


ماهو الإرتجاج ؟

يُعرف الارتجاج : بأنه فرع من إصابات الدماغ .و أيضا يُعرف ب “إصابات الدماغ  الخفيفة” أو “ارتجاج المخ” .

وفي البيان المتفق عليه في المؤتمر الدولي للإرتجاج في المجال الرياضي المقام في برلين عام 2016 يُعرِّف الإرتجاج بأنه: إصابات دماغية حدثت بفعل قوى ميكانيكية حيوية نتيجة إصطدام المخ بالجمجمة ، و يمكن أن يحدث الارتجاج بسبب ضربة على الرأس أو الوجه أو الرقبة .و أيضا يمكن أن يحدث من أي ضربة للجسم الذي تنتقل فيه القوة إلى الرأس ثم إلى المخ .

80-90% من الارتجاجات تشفى خلال 7-10 أيام، ولكن إذا استمر الارتجاج لمدة تزيد عن 10 أيام ، فيجب إعادة النظر في التشخيصات المحتملة الأخرى .

Continue reading

متلازمة المخرج الصدريِ – Thoracic outlet syndrome

Standard
شارك المقال

متلازمة المخرج الصدري

(Thoracic outlet syndrome)

تعرف بأنها مجموعة من الأعراض والعلامات الناتجة عن انضغاط الحزمة العصبية او الوعائية المختلفة الموجودة فوق الضلع الأول وخلف الترقوة .

وظهرت هذه الحالة باعتبارها واحدة من أكثر المواضيع المثيرة للجدل في طب العضلات الهيكلية والعلاج الطبيعي والتأهيل . وبالتالي وصلت  هذه الخلافات إلى كل جانب من جوانب علم الأمراض بما في ذلك التعريف ، والإصابة ، والمساهمات الباثولوجية ، والتشخيص ، والعلاج .

كتبته : ريم أحمد

Continue reading

مستجدات علمية في خشونة المفاصل

Standard
شارك المقال

خشونة المفاصل: حان الوقت لتحريك الدفة

بقلم : يوسف صادق 

تصميم الأنفوجرافيك : فيصل مزيني


تعد خشونة المفاصل من أكثر الحالات انتشارًا و إعاقة، و التي تصيب تقريبًا واحد من كل ثمانية أشخاص من البالغين عالمياً. و تعد من أكثر الحالات التي تعيق كبار السن حركيًا، كما أنها تكلف نظام الرعاية الصحية ميزانية ضخمة، لتسبب عبئًا حقيقيًا على الفرد و المجتمع. و من المتوقع زيادة انتشارها بشكل كبير نتيجة للتغيرات المجتمعية و الديموغرافية كزيادة الوزن و نمو المجتمع نحو الشيخوخة.

و في ظل هذا العبء الجوهري، هناك الكثير من الحالات تم التعامل معها سلبًا، و الأغلبية تلقوا العلاج الغير ملائم لهم.

في هذا المقال سوف نسلط الضوء على نقاط مهمة تتعلق بهذه المشكلة.

Continue reading

إعتلال اللفافة الاخمصية عند ممارسي الجري

Standard
شارك المقال

مقدمة:

نظرة عن كثب حول إعتلال اللفافة الاخمصية عند ممارسي الجري ، كيفية حدوثه ودور العلاج الطبيعي فيه .

كتبه : عبدالله احمد الجطيلي 

مراجعة : عبدالله الشمري

تصميم الهيدر : أسيل التركي


كيفية حدوث المرض :

أعتلال رباط اللفافة الاخمصية ” plantar fasciopathy “يحدث بطريقة مشابهه بإعتلال الأوتار (Tendinopathy) من حيث حدوث تكسر للكولاجين في الأنسجة و تراكم للكالسيوم (تكلس) . بالتالي إستخدامنا لمصطلح إلتهاب اللفافة الاخمصية لم يعد مناسبا نظرا لأن نشوء المرض يحدث بسبب تآكل النسيج المبطن للقدم بشكل تدريجي من دون حدوث أي إلتهاب .

Continue reading

سرطان الأطفال

Standard
شارك المقال

مقدمة :

وفقا لمنظمة الصحة العالمية يعرّف السرطان بأنه نمو الخلايا وانتشارها بشكل لا يمكن التحكّم فيه. وبإمكان هذا المرض إصابة كل أعضاء الجسم تقريباً. وغالباً ما تغزو الخلايا المتنامية الأنسجة التي تحيط بها ويمكنها أن تنتقل لتظهر في مواضع أخرى بعيدة عن الموضع المصاب.(1)

 

كتبه : عبدالله الشمري

تصميم الهيدر : نوره عبدالرزاق

Continue reading

ولنا في التفاؤل : حياة.

Standard
شارك المقال

قد قدّر الله علينا في هذه الدنيا أن نواجه من مشقاتها وأتعابها والأمور الغير متوقع منها الشيء الكثير , ولِمَا لله من عدل في ذلك فإنّه قد أمدّنا بهبة عظيمة , هِيَ مَن تعيننا على الثبات في حال واجهنا رياح الصدمات , وهي أيضاً من تجعل سفينة التقدم تستمر إذا ما حاولت أمواج التراجع والهوان أن توقفها , وهي هبة : التفاؤل .

 

أعدّه : جاسر بن سعد .

راجعته : نورة عبدالرزاق .


ولنا في التفاؤل : حياة .

*مقدمـة :

قد قدّر الله علينا في هذه الدنيا أن نواجه من مشقاتها وأتعابها والأمور الغير متوقع منها الشيء الكثير , ولِمَا لله من عدل في ذلك فإنّه قد أمدّنا بهبة عظيمة , هِيَ مَن تعيننا على الثبات في حال واجهنا رياح الصدمات , وهي أيضاً من تجعل سفينة التقدم تستمر إذا ما حاولت أمواج التراجع والهوان أن توقفها , وهي هبة : التفاؤل .

قد قالوا عنها الأخوان ميريام ( جورج + تشارلز ) و ويبستر في كتابهم ( Merriam-Webster ) : ” إنّ التفاؤل هو الرغبة في وضع التفاسير الملائمة على الأحداث وتوقع أفضل النتائج الممكنة منها ” .

أمّا رسولنا الكريم فقد بسّطه حين قال لصاحبه رضي الله عنه في الغار والأخطار محدقة بهم : يا أبا بكر , ما ظنّك بإثنين الله ثالثهما ؟ . يا أبا بكر لا تحزن إنّ الله معنا .

فمهما اشتدّت الظروف وتكابلت عليك الوقائع وضاقت بك السبل , فثق تماماً أنّ بعد العتمة  المحدقة شعاعاً ينير لك الطريق .

إنّ التفاؤل يلعب دوراً أساسيا في نشاطاتنا المختلفة, وبمثل ما جُعل الطعام غذاء للجسد فإنّ التفاؤل جُعل غذاء للروح , بدونه النفس تذبل وتموت.

 

وفي هذا المقال بإذن الله سأتطرق عن دور التفاؤل في ثلاث :

  • الحياة الإجتماعية .
  • العملية .
  • الصحية وتأثيره في النتائج العلاجية للمرضى .

 

 

التفاؤل بنظرة علمية :

لاشك أن التفاؤل والأشياء المضادة لها وهي : التشاؤم , اليأس , وما الى ذلك من المفردات والمعاني هي التي تعطي حياتنا الصبغة الخاصة بها , فهي التي تسيّرنا نفسيّاً في تعاملنا مع الأحداث وكيفية الخروج منها إمّا سِلباً أو إيجاباً .

بل إنّ بعض العلماء قد جعلوها من ضمن الأشياء الوراثية التي تكون عند بعضهم إمتداداً من الأب والأم , ومنهم من يقول أنّها أشياء مكتسبة ,فإذا كان المحيط متفائلاً بطبعه فإن ذلك ينعكس على الشخص والعكس صحيح .

 

*أثر التفاؤل على الحياة الإجتماعية :

إنّ الدور الذي يقوم به التفاؤل في حياة الفرد كبير جداً , فهو يحسّن ويرفع مستوى المعاشرة بين المرء وزوجه , وبين الوالدين والأبناء , حيث الحياة الهانئة الخالية من التعسّف والكآبة, و يجعل منه شخصاً فعّالاً ومساهماً في مجتمعه , معطاء لا متطلِّب ,ومن هنا مكمن التعايش المجتمعي حيث يؤازر بعضه البعض .

وما غير ذلك فإنّه يكون انطوائياً ومنعزل أو أنّ مجتمعه بأنفسهم ينعزلون عنه , حيث أنّ النفس البشرية مجبولة على حبّ الروح الطيّبة , التي تزرع في دواخلها حُبّ الحياة والبعد عن الموت المبكّر بالتشاؤم .

 

*أثر التفاؤل على الحياة العملية :

إعتكف العلماء على دراسة النفس والنتائج المترتبة عليها , ومن ذلك حرصهم على دراسة الأنفس المختلفة ودورها في المتطلبات الوظيفية , حيث أثبتت دراسة هندية وتركية أجريت على 527 موظّف دور التفاؤل في ارتفاع الأداء والإنتاج الوظيفي والرضاء التامّ عن أعمالهم . كما أثبتت دراستين أمريكيتين أنّ التفاؤل يزيد من معدل التحصيل العلمي لدى الطلاب وقد نصحت إحداها بزرع هذا المفهوم لديهم وتعزيز الثقة فيهم لِما لهما من علاقة طردية .

 

 

*دور التفاؤل في نتائج المرضى  :

إنّ دور الأطباء والمعالجين لا يقتصر على الجانب المرضي فقط , بل إنّهم يهتمون أولاً إلى العامل النفسي لدى المريض حيث أنّه نصف العلاج , وهو القاعدة التي تُبنى عليها الأسس العلاجية , وهو المحفّز أولاً وأخيراً .

وحيثُ أنّ أغلب تعاملاتنا تكون مع الأمراض المزمنة أو الحالات الكبيرة التي حتّمت على أصحابها العيش معهم لمدة من الزمن , وما لذلك من أثرٍ سلبي في أنفسهم فإنّ في ذلك تكمن فائدة التفاؤل وبثّ الإيجابية لديهم وما تؤول بصاحبها من نتائج .

من هنا أثبتت دراسات أن التفاؤل يؤدي إلى تقليل خطورة الإصابة بالأمراض القلبية والإكتئاب والجلطات , بل إنّه ينظم هرمون الكورتيزول الذي بدوره يعمل على تنظيم ضغط الدم ويساعد في التعامل مع الإجهاد والضغوط . وعلى العكس فقد وُجد أن المتشائمين ينقص لديهم هذا الهرمون مما يجعلهم يعانون الكثير في مواجهة الالآم والمشكلات الجسدية .

 

*علاقة التفاؤل مع الآلام العميقة :

قد نجد الكثير من مرضى المشكلات المزمنة (الآم أسفل الظهر ,مثلاً) أنّهم يفقدون القدرة على أداء الوظائف اليومية أو يصابون بالعجز الذي يمنعهم ويحدهم عن الحركة , بالرغم من أنّ مشكلتهم وحدها لا تؤول إلى ذلك , ويطلق على هذا : الألم الكارثيّ .

فقد يختلف التعاطي مع الألم من مريض إلى آخر , منهم من لا يعتبره شيئاً خطيراً وغير مهددّ فيستمرون في ممارسة حياتهم الطبيعية , ومنهم من يدخل في دائرة الخوف منه فينشئ لديهم تكيّف سلوكي خاطئ يعزز لديهم مفهوم الألم المصاحب والمضاعَف أثناء تحركاتهم ,

فيميلون إلى السكون وتقليل النشاط خوفاً من تفاقمه ,  ومن هنا يتم تفسيره عن طريق ” نموذج تجنّب الخوف ” الذي يقوم بدراسة واستنتاج هذه الحالات .

 

 

*ما العمل ؟

من غير اللائق تحديد أهداف ومتطلبات ونتائج ويتم وضعها وقياسها على كل المرضى لنفس المشكلة , فـ اللباس الواحد لا يلائم الجميع . وباختلاف العوامل الوظيفية والشكلية , فيوجد لدينا عوامل نفسية وشخصية مختلفة وعلى هذا الأساس يتم التعامل .

فمن خلال ” اختبار توجّه الحياة ” أو بمسمى آخر ” اختبار التكيف حسب الظروف مع الحياة ” يتم طرح ما يعادل عشر عبارات للمريض وعليه يبني الإجابة بـ ” أتفق وبشدة , أتفق قليلاً , لا أتفق ولا أختلف , أختلف قليلاً , أختلف وبشدة ” . يتم بعدها حصر وجمع النتائج لقياس مدى التفاؤل والإيجابية لديه , وهو أمرٌ ينقص الكثير من الأخصائيين الذي يبدؤون بالعلاج اليدوي قبل النفسي ويعانون من إستمرارية الألم لدى المرضى على الرغم من ذهاب المشكلة وعلاجها.

إنّ باستطاعتنا ترسيخ مفهوم التفاؤل حتى لدى المرضى المتشائمين عن طريق تحفيزهم والعمل على التغلب على الحواجز النفسية أو بإستخدام ” تقنية معالجة السلوك والمعرفة ” والذي ينصح فيها علماء الألم حيث أثبتت فعاليتها في الإصابات المزمنة .

ومنطق هذه التقنية أن كثير من الناس بشكل عام والمرضى بشكل خاص لديهم نمط إدراك سلبي مختلف , وهذه الأنماط تأثر فيهم تأثيرا سلبياً يجعلهم يستصعبون ويتهاونون في الوصول إلى أهدافهم , فتهدف هذه التقنية إلى تحويل الإدراك السلبي إلى إدراك إيجابي وإعادة تحفيز الرغبة إلى تحقيق الأهداف المأمولة عن طريق زرع التفاؤل والعمل به .

 

*ختاماً :

إنّ الله لم يخلقنا أجساداً فقط , بل جعل فينا أحاسيس بها نسمّى : أحياء , وبدونها نحن : أموات . ولما للتفاؤل دور في إضفاء السعادة على النفس وتزكيتها بحبّ الخير فإننا بدورنا يجب علينا استيعاب ذلك , ولنعلم أنّ المرضى لا يأتون إلّا والآمال معقودة علينا بعد الله سبحانه , فقد جاءوا بأجسادٍ مُنهكة , وعقولٍ متعبة . ويجب علينا تعزيز مفهوم التفاؤل وتعديل المفاهيم الخاطئة المترسبة في عقولهم قبل البدء في علاج أجسادهم ,فما المرضى الذين نتعامل معهم إلا تكوينٌ من نسيج رقيق هي : المشاعر , بعيداً عن أجسامهم الصلبة .

 

قد قال تشرشل يوماً :

إنّ المتشائم يرى صعوبة في كل فرصة , بينما يرى المتفائل فرصة في كل صعوبة .

 

إلى اللقاء .

 

 

روابط الدراسات :

– Uma Sankar Mishra, Subhendu Patnaik, Bibhuti Bhusan Mishra. Role of hope in job satisfaction and stress. 2016.1729.1736.

-Metin KAPLAN, Durdu Mehmet. The Relationship Between Psychological Capital and Job Satisfaction: A Study of Hotel Businesses in Nevşehir. 2013;20(2):233-242.

– Eric S. Kim, Nansook Park, Christopher Peterson. Dispositional Optimism Protects Older Adults From Stroke. 2011;42:2855-2859

http://libcontent1.lib.ua.edu/content/u0015/0000001/0000236/u0015_0000001_0000236.pdf

 http://digitalcommons.wayne.edu/cgi/viewcontent.cgi?article=2297&context=oa_dissertations

تجنب العمليات الجراحية لمفصل الركبة .

Standard
شارك المقال

هل تعلم أن فقدان الوزن وتقوية العضلات وزيادة المرونة قد تساعدك على استبعاد خيار إستبدال مفصل الركبة أو الورك ؟!

 

ترجمته : بيان ظاهر 

تدقيق ومراجعة : نورة عبدالرزاق

 تصميم الهيدر : سلوى حمدي


 

قد تؤجل زيارة الطبيب لمعالجة ركبتك لأنك تعتقد بأنها ستنتهي بطرحه خيار جراحة استبدال المفصل ..  ولكن هذا ليس هو الحال دائما. ” إن ممارسة الرياضة وفقدان الوزن هي في الواقع خط الدفاع الأول“. الذي سيحيلك الطبيب إليه ليساعدك على إيقاف الألم وتجنب الجراحة .
 
العلاج البدني :
المكون الرئيسي لتجنب الجراحة هو تعزيز قوة العضلات التي تدعم المفاصل الخاصة بك.
عضلات الفخذ من الجزء الأمامي والجزئ الخلفي من العضلات المإبضية وعضلات الساق هي مفتاح قوة الركبة.
يقول ديفيد نولان وهو أخصائي في العلاج الطبيعي في مستشفى ماساتشوستس العام: “في كل مرة تمشي فيها أو تقوم بأي نشاط لهذه العضلات الموجودة في الجزء الأمامي من الفخذ (العضلة الرباعية) تزداد قوتها ويقل الحمل الذي يتم نقله إلى مفصل الركبة “.
 
لبناء قوة العضلة الرباعية، عليك أن تبدأ بممارسة التمارين و إليك ما نقترحه بهذا الخصوص :
 وأنت مستلقي: قم بشد ركبتك إلى أسفل حتى يرتفع مشط القدم  .. هذا التمرين يقوي العضلات الأمامية للفخذ الخاصه بك .. شريطة أن تحافظ على هذا الشد لمدة 10الى 15ثانية ثم تسترخي كما في الصورة 

أو تستلقي على معدتك وترفع قدمك في الهواء لتعزيز عضلات الركبة الخلفية .  بعد أن تتمكن من هذه التمارين بإمكانك أن تتدرج حتى تصل لإستخدام الأوزان  .
العضلات الخلفية :  الأرداف والعضلات المسؤولة عن ثني الحوض مهمة لقوة ومرونة الورك الذي يؤثر بشكل مباشر على مفصل الركبة . لتدعيمها، عليك أن تبدأ مع عدد مختلف من تمارين رفع الساق  مثل مد الساق وفتحها كما في الصورة ، قبل الدخول إلى مرحلة التدريب بإستخدام آلات الوزن.

تمارين الإطالة  مهمة للحفاظ على العضلات ومرونتها. فهي تزيد من تدفق الدم إلى المنطقة وتجعل العضلات أكثر قابلية للحركة بلا ألم “.
 
سترى تغييرا في عضلاتك بعد أربعة إلى ستة أسابيع من التمارين اليومية. ثم يمكنك الانتقال إلى تمارين صارمة 2-3 مرات في الأسبوع، ولكن لا يمكنك أبدا العودة إلى نمط حياة غير نشط. ” ، وإذا توقفت، فإن إحتمال شعورك بالألم كما في السابق ستكون عالية   .

 

خسارة الوزن : 

القوة التي تضعها على المفاصل الخاصة بك يمكن أن تصل إلى ستة أضعاف وزنك الفعلي ، ولكن لا تبتكر خطة نظام غذائي بنفسك  عليك  العمل مع اختصاصي تغذية للحد من السعرات الحرارية وللتأكد من أنك تحصل على ما يحتاج جسمك لبناء العضلات . 
ليس هناك ما يضمن أن برنامج فقدان الوزن وتقوية العضلات سيساعد الجميع على تجنب الجراحة ، ولكن كل الخبراء يقولون إن هذا النهج بديل مهم. يقول نولان: “أستطيع بالتأكيد أن أقول إن لدي عددا من المرضى الذين ألغوا العمليات الجراحية أو تأخروا في القيام بذلك“.

 

تمارين إطالة وتقوية للورك :

عندما تشعر بأنك قوي بما فيه الكفاية، قد يقوم أخصائي  العلاج الطبيعي الخاص بك بإقتراح المزيد من التمارين عليك والتي تستهلك جهداً أكبر كـالتمرين التالي :
عليك الوقوف وراء كرسي قوي. ثم شد ظهرك لتحقيق التوازن ، واثني الجذع إلى الأمام 45 درجة. إرفع ببطء ساقك اليمنى على أعلى مستوى ممكن دون ثني ركبتك. وقف. ثم قم بإخفاض ساقك  ببطء لتصل لوضعية الوقوف . كررها لمدة ثمانية إلى 12 مره. كرر مع ساقك اليسرى كما فعلت في اليمنى . وخذ قسطا من الراحة وأعد التمرين .

 

تمرين الثقل مع  القرفصاء :

قف على  قدميك ووسع الكتفين. إحمل الوزن في كل يد واجعل ذراعيك على جانبيك ووجهك للأمام.إ حني ركبتيك ببطئ حوالي ثماني بوصات. حافظ على ظهرك بقليل من التقوس . قف.ثم إرتفع  ببطء إلى وضع مستقيم. كررها من  ثمانية إلى 12 مره. وخذ قسطا من الراحة ثم أعد التمرين .

 


المرجع : 

http://www.health.harvard.edu/pain/avoiding-knee-or-hip-surgery

هل تأخذ كفايتك من فيتامين ب١٢ ؟!

Standard
شارك المقال

  هل تأخذون مايكفي من فيتامين ب 12 ؟! 
 
فيتامين ب 12ضروري لأكثر وظائف الجسم أهمية، مثل تشكيل خلايا الدم الحمراء والحفاظ على وظيفة العصب.

لا يختبر الأطباء بشكل روتيني مستويات فيتامين ب 12 لدى المرضى، لذا فإن نقص فيتامين ب 12 يمكن أن لا يلاحظه أحد. و مع مرور الوقت، قد يسبب هذا النقص فقر الدم، تلف الأعصاب، وحتى مشاكل مع الذاكرة والمنطق.

ومع ذلك، فإنه من السهل تجنب نقص فيتامين ب12، وفقا ل ستاسي نيلسون، مدير التغذية في العيادات الخارجية السريرية في مستشفى ماساتشوستس العامة التابعة لجامعة هارفارد. يقول نيلسون: “المهم هو أن نتعرف على ما إذا كنت في خطر وأن تتخذ التدابير اللازمة لتجنب حدوث نقص”.

ترجمة : بيان ظاهر 

تدقيق وتنسيق : نوره عبدالرزاق 

تصميم الهيدر : سلوى حمدي 


كيف يعمل فيتامين ب١٢ : 

فيتامين ب١٢ هو فيتامين قابل للذوبان في الماء الذي يوجد بشكل طبيعي في المنتجات الحيوانية و بعض الأطعمة والمكملات الغذائية، والأدوية التي تحتوي على نسخة تركيبية من فيتامين ب١٢.

عند تناول اللحوم أو السمك أو البيض أو منتجات الألبان، يتم إصدار فيتامين B12 من البروتين بواسطة حمض الهيدروكلوريك والانزيمات في المعدة.

من الذي يحتاج الى ب١٢ ؟

معظم الناس (النساء على وجه الخصوص ) ينصحون بالحصول على الجرعة اليومية الموصى بها – 2.4 ميكروغرام (ميكروغرام)  للبالغين، 2.6 ميكروغرام للنساء الحوامل، و 2.8 ميكروغرام للنساء المرضعات  – في وجباتهم الغذائية.

من هم المعرضين لخطر متزايد من نقص هذا الفيتامين ؟!

  •  من أعمارهم 50 عاما أو أكثر. فمع التقدم في السن، تصبح خلايا المعدة أقل كفاءة وتفرز حامض الهيدروكلوريك أقل، مما يعني أنك تمتص أقل ب١٢.
  •  الذين يعانون من اضطرابات الجهاز الهضمي مثل مرض الاضطرابات الهضمية أو مرض كرون أو الذين خضعوا لعملية جراحية لانقاص الوزن قد تفرز القليل جدا من حمض الهيدروكلوريك أو عامل -الرطوبة.
  • من يتبع حمية نباتية ويمتنع عن تناول المنتجات الحيوانية .
  • من يتناول بعض الأدوية كأدوية إرتجاع المعده أوالقرحة أوأدوية السكر (الجلوكوفيج) قد يقلل إمتصاص فيتامين ب١٢ عند استخدامها لعدة سنوات.
  • من لديهم فقر الدم المناعي يؤثر على قدرة المعدة على امتصاص فيتامين B12 من خلال الجهاز الهضمي .

أعراض نقص ب ١٢ :

 الاجهاد العام والضعف والإمساك وفقدان الشهية وفقدان الوزن .

أو أعراض أخرى  مثل :  خدر ووخز في اليدين والقدمين،  شائعة في الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري وتضيق العمود الفقري.

إذا كان لديك بعض هذه الأعراض – وخاصة إذا كان لديك عدد قليل من خلايا الدم الحمراء – يجب عليك التحدث إلى طبيبك حول مزيد من فحوص الدم لفيتامين ب١٢.

كيف نمنع نقص ب١٢:

إذا كنت معرض لخطر نقص فيتامين ب 12، يمكن أن توفر لك هذه النصائح بعض الحماية:

تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على ب١٢
. يتم تدعيم العديد من حبوب الإفطار ومنتجات الصويا والخمائر مع ب١٢.

معجون أسنان مقوى بفيتامين ب١٢ الذي يعمل على تسليم فيتامين B12 إلى مجرى الدم من خلال الأغشية المخاطية ببطانة الفم.

الحقن : إذا كان لديك جراحة تخفيض الوزن أو لديك فقر الدم ،أو مرض الاضطرابات الهضمية، أو مرض السكري ، قد يوصى طبيبك بحقن B12.


المرجع:

http://www.health.harvard.edu/staying-healthy/are-you-getting-enough-b12?utm_source=delivra&utm_medium=email&utm_campaign=GB20170412-Vitamins&utm_id=459786&dlv-ga-memberid=33057993&mid=33057993&ml=459786