دور العلاج الطبيعي في تأهيل إصابات الحبل الشوكي

Standard
شارك المقال

راكان خالد القرشي


يمكن تعريف اصابات الحبل الشوكي بأنها أي أصابة يتعرض لها الحبل الشوكي أو الأعصاب الممتدة في نهايته-ذيل الحصان- و يمكن أن تسبب ضرر دائم في الحركة , الإحساس و وظائف الجسم الأخرى في المستوى ما تحت الإصابة.

يمكن تصنيف إصابات الحبل الشوكي لـ :

  • كاملة : فقدان وظائف الجسم الحركية أو الإحساس بشكل كامل في مستوى ما تحت الإصابة
  • جزئية : بعض وظائف الجسم الحركية أو الحسية مازالت موجودة.

 

أعراض أصابات الحبل الشوكي :

  • فقدان الحركة
  • فقدان الشعور بالإحساس ويشمل ذلك الإحساس بالحرارة ,البرودة أو اللمس
  • فقدان التحكم بالوظائف الإخراجية
  • زيادة ردات الفعل الإنعكاسية للجسم
  • تضرر الالياف لعصيبة قد يسبب ألم شديد وحساسية مفرطة للألم
  • مشاكل تنفس أو صعوبات في الكحة أو تنظيف الرئة من البلغم

Continue reading

رمضان و الأعمال المنزلية – فهم العوامل المؤثرة في تجربة الألم

Standard
شارك المقال

*حوار رمضاني شيِّق*

إعداد :كوثر النحوي

تصميم الأنفوجرافيك : غفران المشامع


حصة(ح) ربة منزل في الأربعين من عمرها تعاني من آلام مزمنة و تتلقى جلسات العلاج الطبيعي؛ فيدور هذا الحوار بينها و بين الأخصائية (أ) المعالجة لها.
(أ): كيف حالك خالة حصة؟ هل كل شيء على ما يرام؟
(ح): بخير لكني أواجه صعوبة في إنجاز أعمالي المنزلية على الوجه المطلوب.
(أ): منذ متى بدأت تواجهنا تلك الصعوبة؟
(ح): في أول أيام شهر رمضان
(أ): مثل ماذا تلك الصعوبة؟
(ح): مثلا بالسابق أستطيع إنجاز أعمالي المنزلية بأكملها مع القليل من التعب، و لكن الآن أنجز بعض الأعمال و أضطر إلى تأجيل بعضها من شدة التعب.
(أ) : كم من الوقت يستغرق منك إنجاز أعمالك سابقا؟
(ح): قرابة الساعتين.
(أ): و الآن؟
(ح): حوالي أربع ساعات.
(أ): حسناً هل يوجد أحد يساعدك في إنجاز تلك الأعمال؟
(ح): كانت لدي عاملة و لكنها سافرت قبل حلول رمضان بأيام قليلة.
(أ): هل تحرصين على الغذاء الجيد أثناء ساعات الإفطار؟
(ح): بعض الأوقات.
(أ): هل تنامين كفايتك من الساعات؟
(ح): أسعى جاهدة لذلك. ولكن ماعلاقة كل ذلك بقدرتي على إنجاز أعمالي؟
(أ): سؤال جيد و في جوابه يكمن حل مشكلتك؛ إذ تشير الدراسات إلى أن القدرة على الأداء بشكل عام تعتمد على عدة عوامل منها:
*السلوكيات الغذائية*
▪ *مستوى النشاط الاعتيادي*
▪ *عدد ساعات النوم*
▪ *الدعم الأسري و الاجتماعي*
▪ *و غيرها مثل وجود أمراض أو أدوية معينة*
أي أن حل مشكلتك يكمن في الموازنة بين تلك العوامل. حيث أن الدراسات تثبت أن الصيام في رمضان لا يؤثر سلباً على القدرة على الآداء طالما تمت المحافظة على العوامل السابقة أو قد يكون التأثير طفيف جداً.
(ح): أرجو التوضيح أكثر
(أ): حسناً قبل رمضان كنت تنجزين المهام المنزلية في ساعتين مع وجود العاملة ولكن خلال رمضان أصبحت تنجزينها في أربع ساعات من غير وجود العاملة أي أن هناك زيادة مفاجئة في مستوى النشاط الاعتيادي مما يعطيك الإحساس الشديد بالتعب كردة فعل وقائية من الجسم. أضف إلى ذلك اختلاف سلوكياتك الغذائية و عدد ساعات نومك.
(ح): هل معنى ذلك أنه لم يعد بإمكاني إنجاز مهامي المنزلية؟
(أ): لا على العكس تماما، أولاً :من ضمن التغيرات الفسيولوجية التي تحدث في جسم الصائم خلال شهر رمضان انخفاض إجمالي الكوليسترول والدهون الثلاثية لدى الرجال وزيادة الكوليسترول الجيد لدى النساء مما يزيد القدرة على الأداء و يعود على الجسم بمنفعة وقائية. وهذا يدل على امتلاك جسم الإنسان قدرة تكيف عالية.
ثانياً: نستطيع مساعدة أجسامنا على الأداء بكفاءة عالية بأقل مستوى من الألم عن طريق تعديلات بسيطة على بعض السلوكيات المتبعة أثناء إنجاز المهام اليومية.
(ح): كيف؟
(أ):
▪توزيع المجهود على الوقت فبدلاً من إنجاز جميع المهام دفعة واحدة نقوم بتقسيمها أو إنجازها على دفعات يتخللها فترات راحة بسيطة.
▪ و بدلاً من الوقوف طوال وقت الأعمال المنزلية نقسم الأعمال بحيث ننجز بعضها من جلوس و الآخر من وقوف.
▪ يمكننا جعل أفراد العائلة تشارك في إنجاز بعض الأعمال.
▪ الحصول على قسط كافي من النوم و الراحة.
▪ اتباع برنامج رياضي أو أنشطة جسدية للمساعدة في الوقاية من الألم.
▪ اتباع برنامج ترفيهي لتقليل التوتر و الضغوطات.
(ح): أشكرك جزيل الشكر الآن بعد أن فهمت كل شيء يتوجب عليَّ إتباع إرشاداتك.
(أ): لا شكر على واجب. دمتِ بصحة و عافية.



المراجع:

دور المعتقدات و الكلمات في التعامل مع ألم الظهر

Standard
شارك المقال
 ‏تحت عنوان (محطمي الخرافات لألم الظهر يعتقدون أنهم يستطيعون علاج المشكلة بكلماتهم) كتبت ال”سدني مورنينق هيرلد” عن أن علاج ألم الظهر قد يكون من خلال تغيير القناعات و السلوك الخاطئ لدى الشخص الذي يعاني من من ألم الظهر. وهنا ترجمة للمقال للغة العربية لزيادة الفائدة: (ترجمة د/فارس العضيبي)

Continue reading

كتيب : دليل مراكز الرعاية النهارية , من المستفيد؟ و ماهي الخدمات التأهيلية المقدمة فيها؟

Standard
شارك المقال

تزامناً مع اليوم العالمي لذوي الإحتياجات الخاصة و اليوم العالمي للتطوع 2018 يقدم لكم فريق أفكار العلاج الطبيعي و بالتعاون مع مختصين من كافة مجالات التأهيل الطبي أصداره الجديد و الي يعنى بفئة كبيرة من مجتمعنا و يهتم بزيادة الوعي حول ما يخصها

دليل مراكز الرعاية النهارية , من المستفيد؟ و ماهي الخدمات التأهيلية المقدمة فيها؟


تعرف على فريق عمل الكتيب :


حجم الكتيب : 4 MB

عدد الصفحات : 17 صفحة

عينة من الكتيب :

 


للتحميل 

كتيب دليل مراكز الرعاية النهارية-PTideas


دورات العلاج الطبيعي المحلية , الإقليمية , العالمية و الإلكترونية .

Standard
شارك المقال

رجاء ،*

اللهم إنفعنا بما علمتنا ، وعلّمنا ما ينفعنا.

 

هذه المدونه لكل الذين يؤمنون مثلي بأن التعليم لا يقف عند حدود مرحلة دراسية ولا على عتبة منشئة بعينها ,  يؤمنون أن ملاحقة المعلومة شغف و إكتسابها إمتياز لا يُعطى إلا للذين كدحو من أجله . 

كتبته أخصائية العلاج الطبيعي : نوره عبدالرزاق 

 


فيما يلي قائمة متنوعة تضم مؤتمرات و ندوات و محاضرات حيه أو عبر الانترنت اتمنى أن تكون شعلة تستدلون بها للوصول إلى اهدافكم :

ملاحظة : سيتم تحديث القائمة دوريا .

Continue reading

الإرتجاج الدماغي | concussion

Standard
شارك المقال

الإرتجاج الدماغي

كتبته : روان حمد ..


ماهو الإرتجاج ؟

يُعرف الارتجاج : بأنه فرع من إصابات الدماغ .و أيضا يُعرف ب “إصابات الدماغ  الخفيفة” أو “ارتجاج المخ” .

وفي البيان المتفق عليه في المؤتمر الدولي للإرتجاج في المجال الرياضي المقام في برلين عام 2016 يُعرِّف الإرتجاج بأنه: إصابات دماغية حدثت بفعل قوى ميكانيكية حيوية نتيجة إصطدام المخ بالجمجمة ، و يمكن أن يحدث الارتجاج بسبب ضربة على الرأس أو الوجه أو الرقبة .و أيضا يمكن أن يحدث من أي ضربة للجسم الذي تنتقل فيه القوة إلى الرأس ثم إلى المخ .

80-90% من الارتجاجات تشفى خلال 7-10 أيام، ولكن إذا استمر الارتجاج لمدة تزيد عن 10 أيام ، فيجب إعادة النظر في التشخيصات المحتملة الأخرى .

Continue reading

متلازمة المخرج الصدريِ – Thoracic outlet syndrome

Standard
شارك المقال

متلازمة المخرج الصدري

(Thoracic outlet syndrome)

تعرف بأنها مجموعة من الأعراض والعلامات الناتجة عن انضغاط الحزمة العصبية او الوعائية المختلفة الموجودة فوق الضلع الأول وخلف الترقوة .

وظهرت هذه الحالة باعتبارها واحدة من أكثر المواضيع المثيرة للجدل في طب العضلات الهيكلية والعلاج الطبيعي والتأهيل . وبالتالي وصلت  هذه الخلافات إلى كل جانب من جوانب علم الأمراض بما في ذلك التعريف ، والإصابة ، والمساهمات الباثولوجية ، والتشخيص ، والعلاج .

كتبته : ريم أحمد

Continue reading

التصلب اللويحي ؛ أبرز الأعراض ودور العلاج الطبيعي

Standard
شارك المقال

تحدثنا الإسبوع الماضي عن التصلب اللويحي في مقدمة عامة عن المرض ، أنواعه وطرق علاجه , واليوم نستكمل الحديث عن أبرز الأعراض والمشاكل المصاحبه له وهي: (الإجهاد ، التشنجات ، ضعف العضلات ، الرعشة وفقدان التوازن) ودور العلاج الطبيعي في علاجها . وكما قلنا لايتشابه المرضى في الأعراض نظرا لإختلاف المنطقة المصابه لذا لابد أولا من التقييم الشامل لمعرفة الطريقة الأمثل للتعامل مع الأعراض من جميع الجوانب الوظيفية والجسدية و حتى النفسية .

إعداد المحتوى : عبدالله الشمري

Continue reading

التصلب اللويحي , مقدمة عامة.

Standard
شارك المقال

التصلب اللويحي

إعداد المحتوى : حسن بكاري ، عبدالله الشمري .


مقدمه

التصلب اللويحي: هو مرض يصيب الجهاز المناعي لجسم الإنسان، وكما هو معلوم أن الجهاز المناعي هو أشبه بنظام المراقبة عالي الكفاءة، فهو يتعرف على الأجسام الغريبة فور دخولها إلى جسم الإنسان، ويحاول السيطرة عليها ومن ثم التخلص منها. 

في التصلب اللويحي يحدث خلل في الجهاز المناعي، فيبدأ بمهاجمة خلايا الجهاز العصبي باعتبارها أجسام غريبة، عوضاً عن مهمته الأساسية التي أشرنا لها. 

ومعلوم أن الجهاز العصبي يتكون من جزئين وهما: الجهاز العصبي المركزي الذي يشمل الدماغ والحبل الشوكي، والجزء الآخر هو الجهاز العصبي الطرفي. فيقوم الجهاز المناعي بإتلاف الغشاء المحيط بالخلايا العصبية الذي يسمح بنقل الإشارات العصبية بين الخلايا بسرعة عالية وسلاسة فائقة. وفقدان هذا الغشاء يؤدي إلى وجود مناطق متصلبة، ولهذا تم تسمية المرض بالتصلب اللويحي. وقد أظهرت الدراسات الحديثة ما كان معروفاً منذ مئات السنين أن الألياف العصبية يمكن أن يصيبها التلف الناتج من هجمات الجهاز المناعي على الجهاز العصبي.  


أعراضه

أما أعراضه الأكثر شيوعاً هي:

  1. يكثر حدوث هذا المرض عند عمر 15 و 50 سنة، ومتوسط عمر التشخيص هو 30 سنة.
  2. تحسن الحالة وانتكاستها هي السمة الأبرز في المراحل الأولية للمرض.
  3. المناطق المتأثرة في الدماغ تكون متفرقة.

كما يجب الإشارة إلى أن كل منطقة من مناطق الدماغ مسؤولة عن وظيفة محددة، فمجرد تأثر هذه المنطقة سيؤدي إلى تأثر أو غياب هذه الوظيفة بالكلية. على سبيل المثال: المخيخ مسؤول عن التوافق الحركي في الجسم، فالإصابة فيه ستنعكس على وظيفته، والتأثير سيكون بناءً على مساحة منطقة الإصابة.

ملاحظة: كل حالة تم تشخيصها بمرض التصلب اللويحي لا تتشابه مع حالة أخرى مُشخصة بنفس المرض؛ نظراً لإختلاف الأماكن المصابة بالتحديد.


أنواعه

يساعدنا معرفة أنواع التصلب اللويحي في وضع خطط الرعاية الطبية للمرضى، وأنواعها حسب الأبحاث العلمية الحديثة كالتالي:

  1. التصلب اللويحي المتعدد الانتكاسي Relapsing-remitting:

يتميز هذا النوع بهجمات حادة على جسم المريض تليها فترات يستعيد فيها الجسم عافيته إما بشكل كامل أو بشكل جزئي مع بقاء بعض الأعراض العصبية بحسب المنطقة المصابة .

ويتميز هذا النوع خلال فترة الراحة وتوقف الهجمات بعدم تطور المرض ويشكل هذا النوع حوالي80% من مرضى التصلب اللويحي ، وحوالي 50% من المرضى تتطور حالاتهم إلى مرحلة تالية تعرف باسم:

  1. التصلب اللويحي المتعدد المتقدم الثانوي Secondary progressive:

و هذا النوع مشابه للنوع الأول حيث يعاني المريض فيه من مرحلة إنتكاسة تزداد فيها الأعراض ثم تليها مرحلة تعافي تتوقف خلالها الهجمات ، والإختلاف يكون خلال فترة توقف الهجمات حيث يتطور المرض خلالها على عكس النوع الأول فتليها هجمات تكون أشد على المريض، وكما أشرنا 50% من مرضى النوع الأول تتطور حالتهم لهذا النوع .

  1. التصلب اللويحي المتعدد المتقدم الأولي Primary progressive:

يستمر هذا النوع بالتفاقم من بداية تشخيصه من دون ظهور تحسن على المريض أو تحسن طفيف إن وجد ، ويكون أكثر إنتشار في الأشخاص الذين يصابون بالمرض بعد سن 40 عام ، ويصيب هذا النوع 10% من مرضى التصلب اللويحي.

  1. التصلب اللويحي المتعدد المتقدم الانتكاسي Progressive-relapsing:

ويعد هذا النوع الأقل شيوعاً بين أنواع التصلب اللويحي، ويقدر نسبة المصابين بهذا النوع حوالي 5%. والذي يلاحظ في هذا النوع هو التدهور من بداية تشخيصه وحدوث نوبات انتكاسية وهجمات قد يتعافى منها المريض وقد تستمر ، وخلال فترات الراحة يتطور المرض للأسوء لكن بصورة أبطئ.


وهنا يجب التركيز على نقطتين:

الأولى : أكثر من ثلثي المصابين في المرض قادرين على المشي 20 سنة منذ لحظة إصابتهم بالمرض ، والفكرة هنا أن كون المرض يعتبر مرض تطوري ( بمعنى أن الأعراض تزداد سوءا مع الوقت ) فلابد أن المريض عند نقطة ماء سيتوقف عن المشي ويستخدم الكرسي المتحرك لا تتناسب مع كل الحالات فقد يعاني الشخص من نوع لايتطور فيه المرض ويعاني فقط من هجمات تليها فترات يستعيد فيها عافيته.

الثانية : أن وعلى الرغم من إصابة بعض الأشخاص بنوع تتطور فيه الأعراض و تزداد سوءا فعند نقطة ما سيتوقف المرض من التطور و تستقر حالة المرض عند هذه النقطة ، 20% من حالات التصلب اللويحي تستقر في الحالة ولاتستمر بالتطور والسب هنا غير معروف .

ويجدر الإشارة هنا أن مرضى التصلب اللويحي تكون صحتهم بشكل عام جيدة ولهم دورة حياة مقاربة للعمر الإفتراضي .


علاج التصلب اللويحي :

فيما يتعلق الجانب الدوائي فالدراسات الآن تثبت فعاليتها في التخفيف من شدة المرض والتخفيف من أعراضه ، و للتصلب اللويحي ستة أنواع من الأدوية التي أُتفق على فعاليتها ، الثلاث أنواع الأولى تنتمي إلى عائلة الانترفيرون بيتا وهي :

انترفيرون بيتا Betaseron) 1b) ، انترفيرون بيتا Rebif) 1a) و انترفيرون بيتا Avonex) 1a) والانترفيرون بروتين يفرزه الجسم للإستجابة للأجسام الغريبة لتنظيم و تعديل الجهاز المناعي . ويقوم العلاج بالتقليل من الهجمات و التخفيف من شدتها و ايضا زيادة الوقت بين كل هجمة و الأخرى بالإضافة تقليل ضرر الجهاز المناعي بسبب المرض.

النوع الرابع : جلاتيرامير اسيتيت (Copaxone) له نفس المفعول مع إختلاف تركيب الدواء حيث أنه مركب من أحماض أمينيه .

ميتوزانترون (Novantrone) : وهو من أدوية العلاج الكيماوي والنوع الأخير ناتاليزوماب (Tysabri) وجميع هذه الأنواع مثبتت الفعالية لذلك يجب أن يكون التدخل مبكرا ومتى ماتم تشخيص المريض بالتصلب اللويحي .

ويكون التشخيص بعد تعرض المريض للهجمة الثانية ، و هنا يجب التنويه أن 20% من المرضى قد لايحتاج إلى تدخل دوائي لذا كان التشخيص بعد الهجمة الثانية.

التعامل مع أول هجمة :

يجب عند حدوث أول هجمة للمريض التعامل مع الإلتهابات المصاحبة للهجمة الأولى ، لذا يعطى الكرتيزون للمريض وقت حدوث الهجمة فقط لتسريع الشفاء من الهجمة أو على الأقل للتخفيف من حدتها والتخفيف من التورم في الحبل الشوكي والمخ والذي يكون بسبب مهاجمة الجهاز المناعي للجهاز العصبي . ولابد من التنبيه أن الكرتيزون علاج وقتي أو لحظي لا يصلح لمعالجة المرض على المدى الطويل.

و للكرتيزون أعراض جانبية مثل هشاشة العظام ، تغيرات نفسية ، زيادة في الوزن وغيره من الأعراض الجانبية لكن نظرا للمشاكل المحتملة من الهجمة الأولى يجب على المريض تعاطي الكرتيزون للتخفيف منها .


 

تنقسم الأعراض الأولية للتصلب اللويحي إلى ثلاث أنواع :

أعراض أولية و تكون بسبب خسارة غشاء المايلين في المخ والحبل الشوكي وتكون على شكل فقدان لوظيفة المنطقة المصابة ، فلو تمت مهاجمة غشاء المايلين في منطقة تتحكم في قوة العضلات تكون الأعراض ضعف بالعضلات و لو تمت مهاجمة غشاء المايلين في منطقة تتحكم في الإحساس تكون الأعراض خسارة في الإحساس عند المريض مع تنميل وخدران وشعور بالوخز أو الحرارة في الجسم ، و لو تمت مهاجمة غشاء المايلين في منطقة تتحكم بالتوازن يخسر المريض الإتزان. و القائمة تطول في ذكر الأعراض لذا لايوجد مريض متشابه مع الآخر في الأعراض .

الأعراض الثانوية لا تكون مرتبطة بتأثير المرض على الجسم إنما بتأثير الأعراض الأولية على الجسم ، فمن يكون لديه ضعف بالعضلات بسبب الهجمة قد يحدث عنده قصر في المدى الحركي مع قصر بالعضلات ، و من عنده مشاكل بالتوازن قد تحدث عند إصابات بسبب السقوط وهكذا تكون الأعراض الثانوية.

أما النوع الثالث من الأعراض يكون تأثيره على نفسية المريض ، قد يسبب المرض إكتئاب ، إحباط أو مشاكل زوجية أو غيره .

يجب التعامل مع كل هذه الأعراض وعدم الإكتفاء بالجانب الدوائي للتأكد من قدرة المريض على التعايش الكامل و التام مع المرض من دون التأثير على حياته .


إنتظرونا في الأسبوع القادم للحديث عن أبرز الأعراض وطرق التعامل معها مع دور العلاج الطبيعي .


المصادر:

.Schapiro, R. T. (2010). Managing the Symptoms of Multiple Sclerosis: Fifth Edition

لتحميل الكتاب من هنا

الحروق في عيادة أخصائي علاج طبيعي

Standard
شارك المقال

 

 

 

الحروق ليست فقط ما يتعرض له الشخص من مواد حارقة، الأسباب التي قد تعرض الشخص للإصابة عديدة مثل : التعرض لإشعة الشمس أو أي نوع آخر من الإشعاعات، التعرض إلى مواد كيميائية باللمس أوالإستنشاق، المواد فائقة الحرارة وحتى فائقة البرودة، تيار كهربائي، الإحتكاك و نهايةً التعرض المباشر للنـار. وفقا للإحصائيات فإن أغلب حالات الحروق تكون ناتجة عن تعرض الجلد لدرجات حرارة عاليـة.

إعداد :

هدى شيخ عمر / نوره عبدالرزاق


 

بعد تطور الرعايـة الصحيـة فإن نسب الموت من إصابات الحروق قلّت كثيرًا، وعلى الصعيد الآخر فهذا يضع الكثير من المسؤوليات على الطاقم الطبي كامـلًا في تقديم الرعاية اللازمة، حتى يعود المريض لحياته السابقة أو حياة مستقلة على الأقل.

Continue reading