سلسلة كيف نعاملهم-الحلقة الأولى

كيف نعاملهم -الحلقة الاولى-
Standard

أهلًا .. هذه هي الحلقة الأولى من سلسلة كيف نعاملهم. التي نتعرف فيها على مهارات التواصل مع المريض وردات الفعل المناسبة لكل مريض بما يعزز من تطور العلاقة بينه وبين الأخصائي، وبالتالي تحسن صحة المريض .

فريق العمل :

  • إعداد المحتوى و تقديم : سلمان الغامدي 👩‍⚕️
  • تصميم هيدر الحلقات : بيان حمزي 👩‍⚕️
  • تصميم ملخص الحلقات : منال أحمد
  • تحرير المقال : زهراء اللويم
  • الفريق الإعلامي : زينب الشمري , أنوار الشمري
  • مراجعة المحتوى : سلوى حمدي

Continue reading

هل الجوانب النفسية والاجتماعية منفصلة عن خطة العلاج الطبيعي للمريض؟ 

Standard

مؤخراً تم طرح بث مع د نور عبدآل من خلال منصتنا د. عبدآل مختصة في علاج الألم المزمن. ذكرت أهمية معرفة أبعاد الألم ومعرفة مدى تأثير جوانب الحياة وأهمية Biopsychosocial Model ومن هنا سأطرح أبرز النقاط المرتبطة في ممارستنا للعلاج الطبيعي.

الألم هو تجربة معقدة ومتعدد العوامل لكل فرد وطريقة تعامله مع الألم سيكولوجيا.  يشمل المكوّن الوجداني ” العاطفي ” Affective Component الصفات العاطفية والمعرفية والسلوكية ، مما يخلق “عدم الراحة” أو المعاناة المصاحبة لحدث مؤلم.

هل المكون العاطفي للألم أمر بالغ الأهمية، لأنه يمارس تأثيرًا كبيرًا على كيفية تعايش الفرد واستجابته للعلاج وكل ما يتعلق بتجربته مع الألم.

الألم له تأثير أكبر على الفرد وأعمق مما يلاحظه الممارس الصحي.  غالبًا ما يرتكب الممارس الصحي خطأ غير مقصود أو ربما لضيق الوقت ويبدأ بالتركيز على جلسات العلاج والتعليم بشكل أساسي على تخفيف الألم، زيادة المدى الحركي، وزيادة القوة العضلية. لا أحد يستطيع إنكار مدى أهمية هذه جوانب مهمة للعلاج الناجح وهي ضرورية في كثير من الأحيان للمرضى للعودة إلى مستويات جيدة من الأداء.  ومع ذلك، إذا كان تركيز العلاج يعتمد كليًا على هذه النتائج وفشل في التعرف واتخاذ  الإجراءات للتعامل مع العوامل النفسية والاجتماعية المحيطة بالألم، فستظل النتائج ليست مرضية.

لا يمكن للعلاج أن يكون متكامل حتى يتم مراعاة كل جانب من جوانب ألم المريض، من التشريح الفيسيولوجي إلى العوامل النفسية.

هنالك بعض الاهتمام من خلال إعداد و توفير التعليم والتدريب المناسب لأخصائي العلاج الطبيعي فيما يتعلق بالعوامل النفسية والنفسي الاجتماعية للألم، إلا أن هذه الجوانب يتم تجاهلها وعدم استخدامها بالشكل الفعال في الممارسة الإكلينيكية.

في الواقع، عند حضور مريض ويبدأ بإظهار التغييرات العاطفية والسلوكية الناتجة عن الألم، قد يشعر العديد من الأخصائيين وغيرهم من المتخصصين في الرعاية الصحية بأنهم غير مؤهلين للتعامل بشكل كامل مع هذا البعد من الألم، خاصة أنه ليس مرتبط بالمعرفة التشريحية والفسيولوجية التقليدية التي يتقيد بها أخصائي العلاج الطبيعي في نطاق الممارسة.

على أخصائي العلاج الطبيعي أن يتفهم أن التعامل مع المريض فيما يتعلق بين العوامل العاطفية والسلوكية والمعرفية يختلف تماماً عن ما يتم ممارسته في العيادات النفسية أو لدى المعالجين النفسيين، يجب أن يكون لديك القدرة على دمج الاستراتيجيات والتدخلات النفسية في جلسات العلاج من أجل المساعدة في معالجة مختلف الجوانب غير التشريحية للألم.

غالبًا ما يكون المكون النفسي المحيط بالألم أكثر تحدياً من الألم الجسدي نفسه لذلك، فإن هذا المكون إذا تم تجاهله سوف يقلل من فعالية استراتيجيات والتدخلات العلاجية.

عادة ما يتضمن المكون النفسي الأعراض الرئيسية، مثل انخفاض الدافع والكفاءة الذاتية decreased motivation and limited self-efficacy، مما يؤدي إلى ضائقة عاطفية، وعوائق حل المشكلات، وصعوبة المشاركة في العلاج وهنا يأتي دور وأهمية المريض في إشراكه بالقرارات العلاجية.

ويأتي السؤال الأهم متى يتم تقييم المريض من الناحية النفسية؟

من خلال التقييمات الأولية او initial evaluations، وكذلك في جلسات المراجعة، يتم فحص لـ “Red flags” أو مؤشرات الأمراض الجسدية الخطيرة أو “orange flags” ، وهو مؤشر ل  Mental health disorders – كلاهما يستدعي الإحالة لمزيد من الفحص من قبل طبيب أو طبيب نفسي.

من أجل معالجة التأثيرات النفسية الاجتماعية المحيطة بالألم، يجب على المعالجين أيضًا أن يدركوا أهمية”Yellow flags” أو الأفكار أو المشاعر أو السلوكيات التي قد تشكل تحديات وعبء على سير العلاج وقد تؤخر التعافي.  قد تشمل على علامات مثل Pain catastrophizing  ، passive coping أو  الأساليب السلبية (الغير تكيفية والغير بناءة)، fear avoidance أوعدم التأقلم او ممارسة الأفعال اليومية الطبيعية بدافع الخوف من الألم او زيادة الإصابة وبالتالي ممكن أن تؤدي الى زيادة الألم وتوقعات سلبية غير مرضية للتطور حالته في المستقبل.

Early identification and management of biopsychosocial factors

وأخيراً وليس أخراً، إذا كنت تسأل أنا ليس لدي ما أقدمه الى المريض فيما يتعلق بالجانب النفسي ماذا أفعل؟ راجع نهجك العلاجي ربما تريد أن تزيد مدى معرفتك أو تحسين علاقاتك مع المرضى. من الممكن أن يساعدك طريقة طرحك للأسئلة أو استخدام طريقة open-ended question في فهم أبعاد قصة المريض مع الألم بالإضافة إلى أسئلة التقييم الإكلينيكية في بناء خطة رعاية  فعالة مع المريض.


للعودة لبث د.نور عبدال :

تطبيق النموذج الحيوي ,النفسي والإجتماعي في العلاج الطبيعي – د.نور عبدآل

Differentiating between central and peripheral vestibular disorders webinar

Standard

المحاور –

  • نظرة موجزة لأهمية الجهاز الدهليزي ووظيفته
  • – معرفة العديد من الامراض المسببة الدوخة
  • – القدرة على معرفة ما اذا كانت الدوخة بسبب الجهاز العصبي المركزي أو الطرفي
  • – تمييز متى يجب ان يحول المريض بشكل طارئ الى الطبيب ومتى يمكن معالجته بالعلاج الطبيعي

تقديم اخصائي اول: مريم الشمري

اخصائي أول علاج طبيعي مريم الشمري من مدينة حفر الباطن في المملكة العربية السعودية حصلت على الماجستير التأهيل العصبي العضلي من جامعة بيتسبيرغ University of apittsburgh في الولايات المتحدة الأمريكية في عام ٢٠١٥ متخصصة في تأهيل الأعصاب وفي التأهيل الدهليزي عملت كمنسق للجودة لأربع سنوات وكمشرف للتعليم والتدريب لخمس سنوات ولا تزال عضو في لجنة التعليم والتدريب والتثقيف الصحي بادارة التأهيل الطبي والرعاية المديدة في وزارة الصحة عملت العديد من الدورات التدريبية في مجال التأهيل الدهليزي وشاركت في العديد من المؤتمرات المحلية والدولية

للتواصل : maryamea@moh.gov.sa
او التواصل مع حساب SVR حساب مختص بتأهيل الاتزان ومشاكل الدوران

تويتر: @SVRT2030

ايميل: SAUDIVRT2030@GMAIL.COM

للوصول لرابط المحاضرة :

او اضغط هنا

تطبيق النموذج الحيوي ,النفسي والإجتماعي في العلاج الطبيعي – د.نور عبدآل

Standard

محتوى بث د.نور عبدآل مختصة في علاج الألم المزمن. ذكرت أهمية معرفة أبعاد الألم ومعرفة مدى تأثير جوانب الحياة وأهمية تطبيق النموذج الحيوي ,النفسي والإجتماعي في العلاج الطبيعي.


 د.نور عبدآل @n_abdal
مختصة في العلاج طبيعي
ودكتوراة في الألم المزمن .

Continue reading

ألم الكتف الأكثر شيوعًا – Rotator Cuff Related Shoulder Pain

Standard
Rotator Cuff Related Shoulder Pain


يعتبر ألم الكتف من الحالات الشائعة في عيادات العلاج الطبيعي، ويواجه أخصائي العلاج الطبيعي المبتدئ و صاحب الخبرة على حد سواء تحديًا حقيقيًا في تشخيص وعلاج هذه الحالات، نظرًا لتعقيد هذا المفصل من الناحية التشريحية و الميكانيكية بالإضافة لأهميته الوظيفية كذلك .

في هذه المقالة سوف نتحدث عن احد هذه الحالات بل أشهرها وهيا آلام الكتف المرتبطة بعضلات الكتف المدورة : Rotator Cuff Related Shoulder Pain قد تكون هذه التسمية حديثة على البعض ومألوفة للبعض الآخر.

Continue reading

مكافحة العدوى و الطب الإتصالي في العلاج الطبيعي محاور مهمة مع أ.محمد التماوي

مكافحة العدوى و الطب الإتصالي في العلاج الطبيعي محاور مهمة مع أ.محمد التماوي
Standard

محتوى البث يُعنى بتأثير أزمة كورونا على ممارسة العلاج لطبيعي مكافحة العدوى و الطب الإتصالي محاور مهمة مع الأخصائي محمد التماوي

محاور البث تهتم بـ :

  1. مراجعة للاحترازات و محاولة وضع نقاط تخص اسلوب العمل بعد انحسار الازمة
  2. الطب الاتصالي و كيفية تطبيقه و مدى ملائمته بالظروف العادية و الطارئة (مثل وضع الكورونا)

محمد التماوي PT, MPT 👨‍⚕️

  • *البورد الأمريكي وماجستير العلاج الطبيعي
  • *مهتم في تأهيل أمراض الجهاز العصبي، والاتزان، والمسنين

للتواصل مع الضيف : 📧 M.altimawi@gmail.com


تلخيص نقاط المحتوى : فاطمة الجبر

مراجعة : محمد التماوي

Continue reading

دور التعديل السلوكي في الخطة العلاجية

Standard

لأخصائِي #العلاج_الطبيعي :

دورنا ليس محدود بتقديم جلسات العلاج التقليدية و التعامل مع (أعراض) المريض دون النظر لـ (سلوكه) و الذي يساهم في سوء الأعراض حتى لو حدثت استجابة و تحسنت الأعراض (مؤقتاً)، هنا سأتحدث بـ ايجاز عن أهمية دور تعديل السلوك (Behavior Modification)

الكاتب- متعب الصاعدي

توتير @AlsaediMoteb

أخصائي علاج طبيعي .. ماجستير في تأهيل أمراض القلب و الجهاز التنفسي من جامعة كارديف في ويلز



أولًا: ماذا نقصد بـ السلوك؟

 هو أي فعل أو نشاط يصدر من الفرد سواء كان ظاهر أو غير ظاهر، إرادي و غير إرادي مثل (طريقة التنفس.. المشي.. الخ)

ثانيًا: ماذا نقصد بتعديل السلوك؟

“إجراء منهجي يستهدف السلوكيات غير الصحية المؤثرة على حالة المريض بطريقة احترافية و تغييرها “

من السهل أن يرسم المعالج خطة علاجية ومن الممكن من السهل للمريض أن يستجيب للتمارين ولكن من الصعب أن تغير سلوك إنسان أدمن على التدخين أو عدم ممارسة النشاط البدني و غيرها من السلوكيات غير الصحية.

إذا بمعنى آخر تعديل السلوك هو ” تثقيف صحي”  للمرضى يساعدهم على التعرف على مشاكلهم الصحية و سلوكياتهم الغير صحية و السيطرة عليها وذلك بتمكينهم من اكتساب المهارات اللازمة لاتخاذ القرار المناسب في تعديل السلوك بشأن حالتهم الصحية.

تذليل المعوقات البيئية والاجتماعية التي تقلل من نجاح عملية تبني السلوك الصحي نقطة مهمة , وهذا ما يسمى بمصطلح “تعزيز الصحة“. على سبيل المثال: لا نستطيع أن ننصح الناس وندعوهم لممارسة الرياضة ولا نوفر لهم المكان المناسب و المهيأ ضمن النطاق السكني لمنطقتهم أو أن يكون سعر الاشتراك غير مناسب لذلك.

لأجل فهم عملية تعديل السلوك و كيف تتم و كيف سيستفيد المريض منها، نأخذ على سبيل المثال تأثير الخمول على صعوبة التنفس breathlessness

يعتبر العرض الأساسي لقصور وظيفة القلب والرئتين و المرتبط بسوء الأعراض الأخرى بالإضافة لتأثير ممارسة الرياضة على الجانب النفسي

بغض النظر إن هذه التعديل السلوكي من اختصاص الأخصائيين النفسيين أو المثقفين الصحيين، يتطلب منّا كمعالجي علاج طبيعي اخذ لو فكرة بسيطة عن هذا الموضوع والمهم هو (الإسلوب ثم الإسلوب ثم الإسلوب) في تقديم النصيحة وسنتطرق له لاحقاً.

لابد أن تكون صبورا مع هذا التدخل لأنه حسب كلام المختصين أن تعديل السلوك ليس عملية بسيطة و تأخذ وقت طويل .. و من الطرق الفعالة هو اعداد برامج  (education sessions) للحالات المتشابهة تبدأ بنبذة تثقيفية عن الحالة السلوكيات التي تفيد و الاخرى السلبية التي تسبب تفاقم و سوء في الأعراض و (flare-up).

تثقيف المريض عن حالته عامل أساسي و مهم في الدائرة العلاجية هنا مثال لـ الجزء التثقيفي في التأهيل الرئوي لحالات COPD     

*ملاحظة: المحتوى في مثل هذه البرامج العلاجية يتطلب إعداده عن طريق فريق من مختلف التخصصات  (Multidisciplinary)

*الصورة: من بحث الماجستير الخاص بي

نلاحظ في الصورة السابقة عدة سلوكيات غير صحية لهذه الفئة من المرضى.. مثل عدم الانتظام و معرفة الطرق الصحيحة لإستخدام الأدوية.. عدم الانتظام أيضا في ممارسة النشاطات البدنية والتصرف غير الصحيح في حالات صعوبة التنفس.. الخ

فأول خطوة هي “التثقيف بـ المعلومات اللازمة والصحيحة

مثل هذه الحصص أرى أن تُقدم في مجموعات  (group-based) لعدة نقاط مثل:

ممكن يستفيد من استفسار مريض اخر من (peer support) مهما كانت الأسباب خجل من السؤال أو نسيان..أيضاً هذه الفئة من المرضى يكون عندهم الإنعزال كبير و بتقديم الحصص في هذه الصورة محفز لهم لتكوين علاقات صداقة مع مرضى اخرين و بكذا غيرنا أحد السلوكيات.

أسلوب النمذجه modeling

له دور أساسي في نجاح مثل هذه البرامج و هو يستند إلى فرضية أن المريض قادر على التعلم عن طريق ملاحظة و سلوك مريض آخر بصورة منتظمة

* النماذج هنا ممكن تكون تسجيلات فيديو أو حضور الشخص بنفسه لعرض تجربته في تعديل السلوك و كيف تغيرت حالته  

أهم عائق لنجاح تدخل (تعديل السلوك) في حالات  COPD هو الأعراض النفسية مثل الإكتئاب و القلق ..الخ  و أعتقد أن الحال نفسه في معظم الأمراض المزمنة أو أيضًا الأصحاء

 * مثال المدخنون يربطون التدخين ب تعديل المزاج و طالما أن هذه العلاقة (ذهنياً) موجودة يصعب ترك التدخين و هكذا. هنا يأتي دور التثقيف المذكور سابقاً لكن المهم هو (الإسلوب) فلا تنتظر نتائج إيجابيه ب اتباع اسلوب (الترهيب):

صورة لرئة مدمرة للمدخن اسلوب اذا ما نقصت وزنك = راح تصاب بجلطة اسلوب اذا ما استمريت على التمرين= ما راح تمشي .. الخ

لذلك رجاء تجنبوا هذا الإسلوب واستبدلوه بـ(التحفيز).

نلاحظ في البرنامج المرفق مناقشة النجاحات و التحديات لكل اسبوع في الإسبوع الذي يليه هذا مع اسلوب التحفيز والجميل زميلي المعالج راح يبين للمريض تحسنه (progress) و هذا بحد ذاته دافع للمواصلة  و التغيير.

الكلام يطول في هذا الموضوع .. و اكتفي بهذا القدر .. المقصد من هذا المقال البسيط هو تسليط الدور على أهمية العمل على تعديل سلوك المريض و تثقيفه .. دمتم بخير

المراجع

Davis, R. et al. 2015. Theories of behaviour and behaviour change across the social and behavioural sciences: a scoping review. Health Psychology Review 9(3), pp. 1–22. doi: 10.1080/17437199.2014.941722

Janssen, D. et al. 2010. Symptoms of anxiety and depression in COPD patients entering pulmonary rehabilitation. Chronic Respiratory Disease 7(3), pp. 147–157. doi: 10.1177/1479972310369285.

Mahler, D. and O’Donnell, D. 2014. Dyspnea: mechanisms, measurement, and management. 3rd ed. Boca Raton: CRC Press

https://drive.google.com/file/d/0B-OlpPYQxZ2kRU0xa2syNm1qdFk/view

الألم المزمن و دور العلاج الطبيعي مع د.علي العطار

فيديو

استكمالاً لدور منصة أفكار💡في توعية المختصين والعامة حول ⁧‫#الألم_المزمن‬⁩💢؛ ‏ . .

ولأن الدكتور 👨🏻‍⚕️ علي العطار ينوه دائماً حول أن: ((علاج الالم المزمن، لا يستهدف الالم بحد ذاته..🧐)). . .

‏يسر منصة فريق أفكار على الإنستقرام تقديم محاضرة مباشرة استضافت فيها الدكتور علي العطار

 

د.علي العطار

داكتوره في الألم المزمن مهتم بالالام العمود الفقري

مقدمة في الممارسة المبنية على البراهين EBP – د.عبدالعزيز الكثيري

Standard

لقاء علمي مسجل –

الممارسة المبنية على البراهين (مقدمة) – مع د.عبدالعزيز الكثيري أستاذ مساعد بقسم العلاج الطبيعي جامعة المجمعة

لظروف فنية الجزء الأول هو ما تم تسجيله ونشره هنا.

بعض المراجع التي تم الإشارة لها في المحاضرة

هل ينبغي علينا القيام بالتمارين اثناء تفشي وباء الڤايروس التاجي المستجد؟

Standard

بقلم :فاطمة الجبر , رسم الصورةالبارزة للمقال:بشائر العيدروس

هنا بعض النقاط التي تم طرحها من قبل دكتور جيفري وودز.

دكتور وودز حاليًا مدير وباحث. حصل على درجة الدكتوراه من جامعة جنوب كارولينا (USC) في كولومبيا. كان لديه اهتمام بفهم كيفية تأثير التمارين على جهاز المناعة لأنه لم يكن معروفًا عنه كثيرًا في ذلك الوقت، في الثمانينيات، كان علم التمارين والمناعه مجالًا فرعيًا جديدًا في علم التمارين.

دكتور وودز حاليًا مدير وباحث. حصل على درجة الدكتوراه من جامعة جنوب كارولينا (USC) في كولومبيا. كان لديه اهتمام بفهم كيفية تأثير التمارين على جهاز المناعة لأنه لم يكن معروفًا عنه كثيرًا في ذلك الوقت، في الثمانينيات، كان علم التمارين والمناعه مجالًا فرعيًا جديدًا في علم التمارين.

مع مرور الوقت، كان من المُرضي أن نرى مدى أهمية الجهاز المناعي في أداء الأنسجة ووظائف الأعضاء وفيزيولوجيا الأمراض وكيف يلعب دورًا في التكيف مع العضلات والأنسجة الأخرى.

مع بداية عام ٢٠٠٠، اجرى سلسلة من الدراسات على الفئران وعدد من الأشخاص لفهم كيف تؤثر نوبات التدريب والتمارين الفردية على عدوى الإنفلونزا والتطعيم، على التوالي.  في الدراسة على الحيوانات، وجدوا أن تمرين التحمل المعتدل (30 دقيقة / يوم) يمكن أن يحمي الفئران من الموت بسبب الأنفلونزا.

أظهرت الفئران التي تمارس لفترات أطول (2.5 ساعة / يوم) زيادة في بعض أعراض المرض، ولكن لم يكن هناك فرق يعتد به إحصائيًا فمعدل الوفيات عند مقارنته بالفئران المستقرة.  استنتجنا أن التمرين المعتدل يمكن أن يكون مفيدًا وأن التمرين لفترات طويلة قد يكون ضارًابالفئران المصابة بالإنفلونزا.  لأسباب واضحة ، لم نجري هذه التجربة في الناس.

هناك دراسة أخرى كبيرة لتحديد ما إذا كانت 10 أشهر من تمارين التحمل المنتظمة regular endurance exercise يمكن أن يحسن من إستجابة لقاح الإنفلونزا لدى كبار السن، وهي مجموعة معرضة لخطر الإصابة بالأمراض المعدية بسبب ضعف المناعة. وجد الباحثون أن تمارين القلب والأوعية الدموية المنتظمة والمعتدلة يمكن أن تزيد من التأثير الوقائي للتطعيم السنوي ضد الإنفلونزا حتى تحافظ على مستويات الحماية للأجسام المضادة levels of antibodies طوال موسم الأنفلونزا بأكمله.

خلاصة الدراسة أن ممارسة التحمل المعتدلة المنتظمة regular moderate endurance exercise قد تكون إحدى الطرق لتعزيز التأثير الوقائي للتطعيم السنوي ضد الإنفلونزا.

تسبب كل من فيروسات الإنفلونزا و الڤايروس التاجي المستجد 2019-nCoV عدوى الجهاز التنفسي التي يمكن أن تؤدي إلى الأمراض وزيادة عدد الوفيات، خاصة أولئك الذين يعانون من نقص المناعة أو immunocompromised الذين ليس لديهم مناعة ضد الفيروسات. في الواقع، في حين لا ينبغي الاستخفاف بـڤايروس كورونا الجديد، فإن الإنفلونزا مشكلة أكبر بكثير، ولكن لأنها شائعة نسبيًا وموجودة منذ فترة طويلة، إلا أنها لاتحظى بالاهتمام الذي تحظى به ڤايروس كورونا الجديد لأنه جديد ولا نعرف الكثير عنه بعد.

دائمًا ما تكون الفيروسات الجديدة مخيفة لأنه ليس لدينا مناعة وقائية كافيه أو معدومة ولم يكتشف لقاحات بعد. هناك عمل مستمر لفهم وتطوير استراتيجيات وقائية للتعامل مع تهديد وتفشي ڤايروس كورونا الجديد ومع ذلك، فإن الاحتياطات العامة للحد من انتشارها مهمة جدًا الآن حتى يتوفر لقاح جديد أو استراتيجية أخرى. نرجع للسؤال الأهم والأساسي استنادًا إلى الدراسات السابقة، هل يجب على الأشخاص ممارسة الرياضة أثناء هذه الاوقات؟  إذا كان الأمر نعم، فما هي الإرشادات؟

يذكر الدكتور وودز انه لا ينبغي للمرء أن يحد من العديد من الفوائد الصحية التي توفرها لنا ممارسة الرياضة على أساس يومي لمجرد وجود فيروس جديد.

  • من المهم جدًا التأكد من أنك إذا كنت تمارس التمارين على معدات في مرافق اللياقة البدنية أو الصالات الرياضية فتأكد من تطهيرها قبلوبعد الإستخدام.
  • عند القيام بالتمارين الرياضية، فإن الطريقة الأكثر فعالية لتنظيف اليدين هي استخدام الماء النظيف، ثم وضع الصابون والفرك لمدة 20 ثانية على الأقل، قبل الشطف والتجفيف بمنشفة نظيفة.
  • يمكن أيضًا استخدام مطهرات اليد التي تحتوي على ما لا يقل عن 60 ٪ من محتوى الكحول، ولكن المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها Centers for Disease Control and Prevention تحذر من أنها ليست فعالة ضد جميع الجراثيم.
  •   ُ ينصح بتجنب لمس وجهك ورقبتك بيديك إذا لم تتمكن من تطهيرهما حتى وقت لاحق.

يجب استخدام هذه الاستراتيجية في جميع الأوقات، ليس فقط بسبب انتشار فيروس جديد.

قد يكون هناك حاجة إلى استشارة الطبيب او المختص والموافقة على نظام رياضي للأشخاص الذين يعانون من مرض أو مرض مصاحبأ و مشاكل في العظام أو في سن متقدمة.  كما سبق، هناك احتياطات يمكن اتخاذها للحد من انتشار الأمراض المعدية.

تشير الأبحاث إلى أن التمارين الشاقة أو المطولة غير المعتادة قد تقلل من وظيفة دفاعات نظام المناعة لديك. على هذا النحو ، قد يكون تجنب جلسات التمارين الطويلة والمرهقة التي لم تعتاد عليها فكرة جيدة.

ماذا عن المصابين هل يستمرون على نظام التمارين؟

دكتور وودز أوصي بعدم ممارسة الرياضة إذا كنت تواجه أي من هذه الأعراض: التهاب الحلق، آلام الجسم، وضيق التنفس، التعب، السعال أو حمى. يجب عليك أيضا الحصول على الرعاية الطبية إذا كنت تواجه هذه الأعراض.

على الرغم من التقدم الكبير الذي تم إحرازه في فهم تأثير التمارين على المناعة، إلا أنه لا يزال هناك الكثير مما لا نعرفه والتحديات مازالت قائمة. عرفنا بعض الإجابات على بعض الأسئلة لبعض الوقت ولكن قيود التجارب البشرية و قلة النماذج الحيوانية قد أعاقت التقدم في هذا المجال.

الأسئلة التي طرحها دكتور وودز للباحثين او للمهتمين في مجال الرياضه والمناعه كما هو موضح أدناه :

  • ما هي الآليات التي تؤثر بها التمارين على مختلف جوانب الأداء المناعي؟
  • كيف تؤثر التمارين المتكرره والشديده المختلفة على الجهاز العصبي؟
  • هل تتسبب الرياضة في حدوث تغيرات في الأنماط الظاهرية الوراثية التي لا تحدث بسبب تغيّرات في تسلسل الحمض النووي DNA؟
  • هل التغييرات التي يسببها التمرين في الأداء المناعي تتحول إلى فوائد صحية؟
  • كيف يؤثر التمرين على الميكروبات المعوية ومناعة الأمعاء؟
  • ما هي الاستجابات المثلى للتمارين لمختلف الأمراض؟

كما هو موضح من التوصيات التي طرحها دكتور وودز أن هناك كثير من الأسئله ممكن أن تساعد البحاثيين المهتميين في هذا المجال من التوسع وطرح العديد من أفكار الأبحاث التي تتعلق بالمناعه والتمارين لاسيما أنها جزئ لا يتجزاء من حياة اغلب الأفراد بالمجتمع.

المرجع:

Should, and how can, exercise be done during a coronavirus outbreak? An interview with Dr. Jeffrey A. Woods

https://www.sciencedirect.com/science/article/pii/S2095254620300120