حقائق يجب أن تعرفها حول آلام أسفل الظهر

Standard
شارك المقال

عندما تشعر بألم أسفل ظهرك ويخبرك الطبيب بوجود إنزلاق غضروفي لديك  قد تصبح مقيداً حينها وتتوقف عن ممارسة حياتك وأعمالك بشكل طبيعي. لكن هل هذه هي الحقيقة هل سيكون ظهرك عائقا أمام ممارسة حياتك بشكل طبيعي ؟!

ترجمته بتصرف  : بيان ظاهر 

مراجعه وتنسيق : نوره عبدالرزاق


1

ألم الظهر كثير الحدوث :

ألم الظهر كثير الحدوث  لدى الناس ولا يشكل خطر على حياتك هنالك الكثير من الناس خلال حياتهم واجهوا ألم الظهر في مختلف الأعمار وتغلبوا عليه .. وأغلب الحالات تتعافى بدون الحاجة للعلاج بينما بعض الحالات يعود لها الألم بين فترة وأخرى. 

2

قليلا ما نحتاج الأشعة لألم الظهر كما أنها مضرة :

معظم الناس يعتقدون بفائده الأشعة السينيه والرنين المغناطيسي للكشف عن أسباب آلام الظهر ..

لكن وجدت الأبحاث الجديدة ان الحاجة للأشعة تكون في الحالات الضرورية (كالسرطان والكسور والعدوى) و من حسن الحظ أن هذه الحالات نادرة الحدوث  .

المشكلة هي أن الأشعة تظهر أشياء ليس لها علاقة مباشرة  بألم الظهر الذي يعانيه الشخص ” وجدت الأبحاث الجديدة ان الأشخاص الذين لايعانون من ألم الظهر ظهر لديهم إنزلاق غضروفي في أشعتهم وهذا يثبت على أنه من الطبيعي وجود هذا الإنزلاق لدى معظم الناس وانه يزداد مع تقدمنا في العمر وليس من الخطوره وجوده . لذلك فكر مرتين قبل الإقدام على عمل أشعة وإذا  كان لديك الكثير من صور الأشعة فانسى أمرها .

 

3

الظهر غير قابل للتلف أو الضرر :

أغلب الناس يعتقدون أن العمود الفقري يحتاج دائما  للحماية وهذا شيئ خاطئ فالشخص يصبح حذر ومحتاط وخائف دائما وعاجز . لذلك أغلب الناس يتحركون بطريقه مختلفة عن الطبيعي عند شعورهم بالألم وذلك بسبب إنطباعهم بأن هنالك شيئ سيخرج من محله . مهما يكن فقد وجدت الأبحاث العلمية أن هذه التركيبات لايمكن لها الخروج من مكانها بشكل نهائي.

بعض الأطباء يخبر المريض أن هنالك علاجات تساعد على عودة الغضروف إلى مكانه مثل العلاج اليدوي للظهر . وقد يشعر الشخص بالتحسن لفترة قصيره ومؤقته بعد إستخدامه وذلك لأنه تم إحداث تغيير على النظام العصبي فقط وإرخاء للعضلات ليس فيه تغير في الغضروف او المفاصل ..

لذلك التمارين المعقدة  في علاج آلام الظهر أقل فاعلية من التمارين التي تعتمد على الحركة بطريقة سلسة ومرنه ..كثير من الناس يعتقد أن الوضعيات هي أساس ألم الظهر .. قد يتعرض الشخص احدب الظهر الى اللوم وقد نجد شخصا يمشي باإستقامة يتعرض لآلام الظهر الأهم من الوضعيه هو الحركة فالبقاء على وضعية واحدة لمدة طويلة هو الذي يؤثر بشكل كبير على ظهرك لذا عليك تجنب ذلك  ..

4

الظهر مصمم للإنحناء والحمل :

مثل أي جزء في الجسم كـ(الركبة ) فالظهر أيضا مصمم للحركة والتكيف مع أي نشاط .” كرفع الأشياء مثلا ” لكن من أهم الشروط أن يتم حمل هذه الأوزان بشكل صحيح وسليم . يستطيع الظهر كما الركبة التكيف مع الأنشطة لكن في المقابل قد يتعرض للإصابة اذا تم عمل النشاط بطريقة خاطئة وبطريقة غير ملائمة . و الناس لديهم طرق مختلفه للحمل كل على حسب ما يناسبه كما هو الحال في الجري كل شخص له طريقته ال مختلفة فيه. لذلك فالتمارين تتباين من شخص إلى آخر حسب الحاله .

5

يمكن أن يحدث لك ألم في الظهر بدون أي اصابة أو ضرر :

في تقاليدنا الألم  عبارة عن علامة لإصابة أو ضرر في الجسم . بينما بعض آلام الظهر قد تحدث بشكل مفاجئ أو تحدث من تكرار الحمل عليه . لذا علينا أن نعلم ان هنالك الكثير من الأسباب والعوامل الأخرى التي تقف وراء هذا الألم من ضمنها العامل النفسي (الخوف والقلق والضغط النفسي والإكتئاب ) والعوامل الحياتية من مشاكل في النوم وقلة الحركة والوزن الزائد وأيضا العلاقات الإجتماعية في المنزل ومحيط العمل ..

لا يعني وجود الألم حدوث إصابة فأغلب الناس يحدث لهم ذلك بسبب إثارة صغيرة في ميكانيكية الظهرحينها  يصبح العمود الفقري أكثر حساسية للألم . كما هو الحال أيضا في صداع الرأس قد يأتي من ضغط عمل أو قلة نوم .. يأتي ويذهب .. لذلك كن أكثر إنتباها للعوامل الأخرى التي  قد تؤثر على الألم. 

6 لا تتعامل مع ألم الظهر على أن تبقى مستلقيا  ولا تذهب فورا للجراحة :

أغلب الناس عند شعورهم بألم الظهر يذهبون للإستلقاء والراحة ويتوقفون عن ممارسة نشاطاتهم اليومية لكن الفائده الحقيقة هي في الحركة والعودة الى أنشطة حياتك اليومية تدريجيا فهذا يعزز من الشفاء . الراحة لمدة طويله قد تؤدي الى زيادة في الألم والعجز..

أيضا الجراحة خيار نادر لآلام الظهر الا في بعض الحالات عندما يكون هنالك ضغط على العصب مما يؤدي الى تنميل وخدر في الأطراف هنا يمكن أن يلجأ للجراحة اذا لم يلحظ تحسن مع العلاجات الأخرى . كما أنه ليس دائما خيار الجراحه  هو الحل الدائم والأمثل   أفضل الحلول هو في ممارسة التمارين بشكل منتظم .

7

التمارين مفيدة لألم الظهر لكن معظم الناس يخافون ممارستها :

بعض التمارين كالجري والسباحة وركوب الدراجة واليوغا لها تأثير فعال على الظهر لكن قد تجد بعض الناس يخوفونك من ممارستها ويخبرونك بأنه من الخطأ الجري في الطريق أو السباحه وانه سيشكل خطرا على ظهرك وهذا كله خطأ ولم يثبت علميا ..

من المهم تحديد مقدار التمارين . فأكثر من 30 دقيقه في اليوم هو المقدار الذي يعود بالفائده عليك أما أن تضع في كل يوم مقدار مختلف ينخفض ويرتفع بحسب مزاجك  فهذا لن يعود عليك بأي فائده ..

تفيد التمارين  ايضا في التقليل من خطر مشاكل آلام الظهر. شعورك بالألم والشد بعد التمارين هو شعور طبيعي لايعني ان هنالك ضرر قد حدث لك  هذا الشعور طبيعي بسبب عدم إعتيادك على التمارين .. تستطيع ان تبدأ بالتمارين السهله البسيطة وتدرج فيها للأصعب ..

8 المسكن القوي لن يحل مشكلة ألم الظهر :

كثير من الناس يعتقد أن الألم القوي يحتاج الى مسكن قوي وهذا ليس صحيحا . الحقيقة هي عند الشعور بالألم عليك بأخذ دواء بسيط ولا تذهب لأخذ أدويه قوية ووصفات مختلفة ..

الأبحاث العلمية تثبت ان المسكنات القوية ليس لها ذلك المفعول على الألم بل قد تسبب مقدار كبير من الضرر فتجعل المريض مدمنا عليها وتسبب له الكسور والسقوط ومشاكل للمعدة . إبدأ بجرعة صغيرة وحاول قدر الإمكان أن تتوقف عن أخذ المسكنات ..

9إحذر شراء منتجات الإنترنت فهي مجرد إستعراض وموضة :

كن حذرا من بعض المواقع التي تروج لمنتجات تخبرك بأنها تستطيع إزالة ألمك نسمع كل يوم عن سحر هذه المنتجات عبر المواقع الإلكترونية وأنها من أفضل العلاجات مثل ( الإبر الصينية والجافة,الأجهزة الكهربائية والمغناطيسية,اللاصقات الطبية,الأكواب الجافة,الفيتامينات والكريمات وإبر الخلايا الجذعية وغيرها ) . ولا تخضع لأي وصفة إلا تحت إشراف مختص .

11

ألم الظهر يمكنك الشفاء منه :

من المهم أن نغير أفكارنا حول ألم الظهر نغير تفكيرنا عن أن العمود الفقري ينزلق أو يتحلل صحيح انه قد يتعرض للإصابة لكن كن موقنا بأنك ستتحسن وتصبح بصحة أفضل ..

ستجد  الكثيرمن الناس يخبرونك بأن ألم الظهر لا يمكن تغيره وأن من الأفضل العيش معه. لكن إعلم أن من الممكن شفاءه. فكر بألم ظهرك كما لو أن لديك إلتواء كاحل وبدأ بألم شديد لكن أصبح الألم أفضل بالعلاج الصحيح ومع التدرج بالأنشطة ..

الإمتناع عن الحركة لا يساعد في حالة إلتواء الكاحل الشيء ذاته يحدث لألم الظهر قد ينشط ألم الظهر بسبب عوامل محيطة يجب على الشخص الإنتباه لها هذا هو السبب الأساسي لفشل كل العلاجات في علاج ألم الظهر لأننا ننظر لجزء واحد من الأحجية ..

ضع أهدافك وخططك ” ضع العوامل التي قد تسبب إثاره للألم ,حافظ على حياة سليمة وصحية ومارس حياتك بنشاط وقم بالتمارين التي تحبها والتزم بها وبوقتها وكن هادئ النفس ,وكون علاقة جيده مع الآخرين وإبتعد عن الانفعال والتوتر والخوف وخذ قسط كافي من النوم ..

عش سعيدا وغير من حياتك لتنعم بحياة بعيده  عن الألم بإذن الله 

 

 


المراجع: 

* Information provided by Dr Mary O’Keeffe (University of Limerick), Dr Derek Griffin (Tralee Physiotherapy Clinic), Dr Kieran O’Sullivan (Aspetar Orthopaedic and Sports Hospital, Doha, Qatar), Professor Peter O’Sullivan (Curtin University, Australia), Professor Chris Maher (The George Institute for Global Health, University of Sydney, Australia)

Health & Living

2 thoughts on “حقائق يجب أن تعرفها حول آلام أسفل الظهر

اترك رد