إحتواء المرضى وتعزيز الثقة بأنفسهم أهم خطوة علاجيّة

Standard
شارك المقال

أخوكم: يوسف الزهراني

أخصائي أول علاج طبيعي وتأهيل طبي


 

1

🔹عندما تشاهد المريض في عيادتك كأخصائي علاج طبيعي يتكاسل في التعامل معك وفيما تطلب منه القيام به أثناء الجلسة العلاجية أو فيما تطلب منه من عمل بعض التمارين العلاجية في منزله ،ويعتمد فقط عليك كأخصائي بإعتبارك المنقذ بعد الله متشبّثاً في ذلك على كثرة عدد الجلسات وبالتالي حتماً ستكون النتيجة تأخر فيما ترغب بالوصول للخطط العلاجية المعدّة لذلك التي وضعتها له ،فهنا يجب معرفة الخلل وإعادة النظر لتصحيح الوضع القائم تجاه ذلك ‼️..


7

🔹يجب عليك كأخصائي علاج طبيعي إحترام المريض وخصوصيته ومن ثم العمل على إيصال ماترغب به للمريض بطريقة واقعية تناسب شخصية ،سلوك، بيئة ،ثقافة وتعليم المريض وتوضح وتبسّط له عملية التأهيل بعيداً عن المصطلحات العلمية المعقدة ولاتعطيه وعود وهميّة لعلاجه بأني سيشفى بعد أسبوع ،شهر ،شهرين …الخ أو أن حالته ميئوس منها حتى لاتصعب عليه ذلك أكثر ويحدث خلل في الفهم والتعامل بينك وبينه مما يقلل من تعاونه معك وتحدث فجوه كبيرة في الثقه والإحترام ..الخ ،وهنا تكون أنت فشلت في إحتواء المريض ومن ثم ستصعب عليك المهمة في إكمال علاجه ‼️..


9

🔹إن التعامل السيء مع المريض علاوة على سوء نفسيته (إكتئاب ،قلق ،خوف..الخ ) نتيجة الإصابه التي يعاني منها وأيضاً مايعاني منه من مشاكل حياتيّه قد توصل به جرّاء ذلك إلى تفاقم في سوء حالته وتدهورها والبدء بالتفكير بأنه لن يُشفى وأن لن يجد أحد يقدّره مستقبلاً ليقدم له الخدمه العلاجية المناسبة ويتوطّد في “ذهنه وعقله الباطن “بأن من سيقابله مستقبلاً لعلاجه سيء مثل من سبقه ..‼️


2

🔹يجب أن نتعلم كيف نوصل الشعور للمريض بقيمته وأنه يستحق تقديم الخدمه له تفّضلاً لا أمراً ، وأيضاً لابد من من أن تسعى إلى أن يكون الجو العلاجي مناسب وملطف بالكلام الجميل والود والعطف والإبتسامه وتشجيعك الدائم له في كل جلسه علاجية بالخطوات والتحسن والتطور الذي يصل له في العلاج حتى يحس بأنك مهتم كثيراً لأمره وأنك زرعت الثقه أكثر بنفسه وبات مهتماً بها ولولا مثابرته وتعاونك معه لما وصل إليه ذلك “الرضا” والذي ربما يطلق عليه “إنجاز” نتيجة معاناته الكبيره للبحث عن العلاج ..


4

🔹إن هذا التعامل هو المطلوب في تأهيل المريض وبه تكون وصلت لأهدافك المبتغاه من الجلسه كأخصائي وأوصلت المريض و أحسسته بالرضا والسعاده والتي من شأن تلك العوامل لو وظّفت أكثر وأحسنت في تطبيقها أن تجعل المريض بأن يقدّر ويحترم المنظومه (العلاج الطبيعي والتأهيل ) بأكملها رغم أنه أتى للعلاج فقط ، وستجعل منه الإشاده والثناء بذلك للآخرين في كل مكان (لو طُبّق ذلك التعامل من أغلب الأخصائيين تجاه المرضى ستتحسّن سمعة التأهيل ونوع الخدمة المقدمة لهم تدريجيّا) ..

 


🌟ومضات:

 

🔹إن كنت تود الحصول على شهادات دراسات عليا وكان لك ذلك ،نصيحه وظّفها لخدمة مريضك حتى تتحق الفائده المرجوّه من ذلك أكثر ،لا أن تغتر بذلك أمام المريض ويكون تعاملك فيه الفوقيّة ويفقد المريض تجاهك الثقة ..

🔹إن إخلاصك في عملك وتعاملك المميز مع زملائك والمرضى هو نقطة التحول الإيجابية للتخصص وسيجعل صدى ذلك مؤثراً ويجعل منك شخص منتج للمجتمع ..

🔹لاتربط مشاكلك الشخصية والنفسية مع المريض وإن كنت ترى نفسك لاتستطيع مقاومة ذلك ،لامانع بأن تحيل ذلك لأحد الزملاء بشرط يكون كفاءه وثقه ..

🔹في كثير من العيادات نرى موظفين متسيّبين وأحياناً قلة في عدد الموظفين ،يجب أن لانمتعض من ذلك أمام المريض حتى لاتعود عليه سلبياً ونفكر في خدمته مباشرة..

🔹نرى موظفين متهاونين جداً في المواعيد مع المرضى ، ليخرج لأداء بعض الأمور الشخصية دون إبلاغ زملاءه بذلك فتجد المريض ينتظر وقت طويل .ماذنبه في ذلك‼️

44

( نصيحه لاتنسى مريضك فهو أهم)

 

وفق الله الجميع لما يحب ويرضى🌹

 

One thought on “إحتواء المرضى وتعزيز الثقة بأنفسهم أهم خطوة علاجيّة

  1. PT.BAYAN

    مقال في قمة الروعه والأهمية لخص كيف يكون تعامل أخصائي العلاج الطبيعي مع المريض وكيف هالشي راح يحسن من أداء المريض وايضا تغير نظرته عن العلاج الطبيعي … الله يجزاك الخير دكتور يوسف الزهراني على هذا الإبداع إستمر 👏👏😃

اترك رد