‫”‬قد يبدو لك بأنّه حل بسيط، لكن أحياناً الحلول البسيطة تكون الأفضل‫.”‬ ارسم بفعالية أكبر !

Standard
شارك المقال

 

تماماً مثل ممارسة الرياضة أو العزف على البيانو، إذا كنت ترسم فمن الضروري أن تولّي انتباهاً لوضعيّات جسمك، خاصّة وضعية اليدّين والأصابع. معظم النّاس لا يدركون ذلك، ولكنّ التزامك بوضعيّة جيدة سيسمح لك بأن ترسم بشكل أسرع وأكثر دقّة، ولمدة أطول.

بإمكانك دائماً الرسم بوضعيّات سيّئة، وربّما تستطيع أن ترسم بشكل جميل. و لكنّك حينما تبدأ بالرسم بوضعيآت جيّدة وصحيّة أكثر سوف تكون في النّهاية عادة تلقائية تتخذها من دون تفكير أو من دون القيام بأيّ جهد. تبعاً لذلك سيرتفع مستوى مهاراتك بسرعة أكبر، وستصبح رسوماتك جميلة ومعبّرة أكثر.

دعونا نقارن الوضعيّات الجيدة والسيئة ببعضها.

 

الوضعيّة الجيّدة تعني:

‫- العمل لساعات أطول مع جهد أقل.

‫- جودة رسم متوازنة طوال الجلسة.

‫- المحافظة على التركيز.

‫- تعزز من خبرتك.

– رسم أسرع.

‫- جعل مساحة العمل بأكملها على مرأى منك.


قوّم ظهرك، وارفع رأسك إلى الأعلى وقم بإمالته قليلاً إلى الأمام‫. هذا يعطيك منظر جيّد ومتكامل لمساحة العمل‫ (التي تشمل ورقتك والأدوات الأخرى كقلم الرّصاص والمؤشّر).

Right-posture-straight


إنه من المألوف أن تحرّك ورقتك وتدوّرها ٢٠٠ مرة في جلسة واحدة على طاولة الرّسم‫.

في البداية يميل الرسّامين إلى استخدام معصم اليد كمحور رئيسي للحركة‫. في محاولة للرسم بصورة مناسبة، المبتدئين سوف يحاولون الحفا‫ظ على الورقة ثابتة بوضع مستقيم على الطاولة، منتصبة أمامهم تماماً. ولرسم المنحنيات الصّعبة، قد يتركون آثاراً لالتواءات حول الورقة‫. إلا إذا بذلوا جهداً إضافياً لذلك‫، كما أنه لا يوجد وضعاً يسمح لك الرسم بحريّة وانسيابيّة مثل تحريك الورقة وتغيير زاويتها عند الحاجة‫. قد يبدو لك بأنّه حل بسيط، لكن أحياناً الحلول البسيطة تكون الأفضل‫.

 

Turn-paper-right-posture

 


الوضعيّة السيّئة تعني‫:

‫- التأثير السيّء على الرقبة والظهر والرّسغ‫.

‫- الإجهاد المبكّر‫.

‫- يمكن أن تحجب الإنارة عن مساحة العمل‫.

‫- ضعف التركيز والمثابرة‫.

‫- التسبب في مشهد مائل أو منحرف للرسم‫.


 

١‫- وضعيّة الذّراع الواحدة ‫” التسييج أو الإحاطة بمنطقة العمل‫ بذراع واحدة“.

own-shadow-wrong-posture

 

وضعيّة ميل الجسم على الطاولة مع الاستناد على ذراع واحدة  تحيط بمنطقة الرسم. أحياناً نختار هذه الوضعيّة في محاولة للتركيز بصورة أفضل. وننتهي بحدوث العكس. الجزء العلوي من جذع الجسم يصبح محدود الحركة، وبالتالي جميع حركات اليد والذراع ستكون محدودة أيضاً. كما أن اليد التي تحيط بالورقة يمكن أن تحجب الإنارة و تخلق ظلال تحجب منطقة الرسم.


٢‫- وضعيّة الوسادة:‫

 

hand-on-head-wrong-posture

 

 وهنا وضعيّة أخرى سيّئة،  يستند فيها كوع الذراع الأخرى على الطاولة لتعمل كوسادة للرأس، وبالتالي تكون الذّراع عديمة الفائدة – سوى بكونها وسادة- ولا يستفاد منها بالتحكم بالورقة ونحوه.


 

٣‫- وضع الرأس على الطاولة أو وضعية الغفوة‫.

 

lay-down-wrong-posture

نتيجة للتعب أو الإجهاد، تخفض رأسك إلى الأسفل شيئاً فشيئاً، مما يعيق ويقلل من المدى الحركي حتّى تصبح الحركة محدودة‫. وفي حين حدوث ذلك، تصغر رسماتك تدريجياً‫، وتفقد الزاوية الصحيحة التي تضمن لك رؤية واضحة ومن ثم تميل إلى إبطاء سرعتك في الرسم باستمرار من خلال المبالغة في التركيز على التفاصيل. ومع وضعيّة رقبتك المائلة سوف تحصل على منظر منحرف للورقة‫.


 

٤‫- المكتب الفوضوي أو الممتلئ‫.

 

elbow-closed-wrong-posture

 

في هذه الحالات أحياناً يكون المرفقين والكتفين قريبين جداً من جذع الجسم، مما يحد من حركة الرسّام أثناء الرسم‫.


٥‫-  وضعية الاسترخاء المفرط‫.

Back-curved-wrong-posture.jpg

إذا كنت لا تولّي اهتماماً لوضعية جسمك فسوف تقع في خطر هذه الوضعية حتّى دون أن تشعر‫. من تبعاتها على المدى الطويل : تقوّس الظهر‫، انحناء الرأس و فقدان القدمين لوضعيتهما الداعمة‫. وبمجرّد الاستغراق في الاسترخاء سيصعب عليك اتخاذ وضعية جيّدة وفعّالة‫.


 

ملاحظة‫:

إذا كنت تعلم مسبقاً أنّك ستعمل لساعات طويلة، قم بتنظيم أوقات مستقطعة للراحة يتخلّلها بعضاً من تمارين التمدد ‫-الاستطالة‫-. وستتيح لك الإبقاء على فعّالية ثابتة طوال ساعات العمل‫ أو الرسم.

 

هذه القائمة لا تغطّي كل شيء‫. وجل الهدف منها هو توضيح أهميّة اتخاذ الوضعيات الصحيحة والفعّالة أثناء الرسم‫. عند البدء بها واعتمادها ستصبح شيئاً فشيئاً جزءاً مفيدا‫ً وعفوياً من روتينك‫.


 

 

اترك رد