التدخين و الألم المزمن

Standard
شارك المقال

 

ترجمة : نورة الهاجري


مفهوم “الألم” يعتبر معقد وغريب نوعَا ما , غالبا ما نرى أن دور وتأثير التدخين يضيع ما بين الاحتمالات المحيطة بالألم المزمن , و هما بالتأكيد ظاهرتان تصطدمان ببعضهما في جميع الأحوال .
وهذا يُفسر لماذا يرتبط الألم بالتدخين فتدخين التبغ يأثر على كل شيء تقريبًا , وخصوصًا الألم المزمن, لذلك قلنا بأنه يوجد نوع من التداخل بين التدخين و الألم المزمن .

اعُتبر التدخين منذ حين على أنه مُتنبَئ قوي بفشل علاج الألم” كتبها د.تيم تايلور( مختص بالألم المزمن) و أضاف أيضًا “ المدخنين يصعب علاجهم , لذا لن أقبل مريض مدخن” .

يعلم المدخنون عادةً بأنهم يؤذون جهازهم التنفسي و يزيدون فرصهم بالإصابة بالسرطان, لكن هذا يمثل جزء بسيط من مخاطر التدخين المتعددة على الصحة بشكل عام , لذا التوقف عن التدخين يعتبر جزء حيوي ومهم لعلاج ومقاومة الألم.

و في دراسة حديثة أجريت عام 2014 ( هنا ) وجد الباحثون علاقة بين التدخين و تحول الالام الظهر إلى ألم مزمن يصعب التخلص منه بينما وجد الباحثون في دراسة أخرى 2012 (هنا ) أجريت على أكثر من 5000 مريض يعانون من ألم الظهر الممتدة للرجل بأن لوحظ فرق تحسن واضح في غير المدخننين مع العلاج كما شمل التحسن المدخنين الذي توفقوا عن التدختين خلال العلاج بينما لم يظهر تحسن يذكر على المدخنين .


الأطباء ونصائح التدخين

عادة ما يتم أتهام الأطباء بعدم الأهتمام بالجانب الوقائي, مع أن مخاطر التدخين واضحة ومثبته علميًا منذ مئتين سنة على الأقل . و لكن ربما يجب التركيز على التأثيرات السريرية  للتدخين على الألم المزمن أكثر من مجرد الأنشغال بالنظريات التي تشرح مسببات الالم.


التركيز على الشجرة و تجاهل الغابة !

العديد من الأخصائيين والمرضى عادة ما يفقدون الغابة بسبب تركيزهم على الأشجار فقط .

بينما هذه الغابة تمثل أهمية سريرية عالية (مثل معرفة دور التدخين ) و هم ما يتطلب أكثر من التركيز على الأشجار فقط , الأشجار هي العوامل الجسدية المؤثرة على الألم ( biomechanical explanations for pain ) , وهو عادة ما يشغل الكثيرين بالإضافة إلى العوامل المسببة للألم مثل العوامل التشريحية الغير متناظرة أو الأختلافات الدقيقة التشريحية في جسم الأنسان حيث يصبح أكثر المعالجين مهووسون بأصلاحها حتى لو يكن لهذه العوامل تأثيرات سريرية واضحة.

التركيز على هذه الجوانب يعتبر أساسي و بنفس الوقت سلبي للمهتمين بالعلاجات اليدوية والمساج حيث يعميهم عن رؤية الصورة الواضحة للأمور و يشتتهم عن معرفة بعض التفسيرات الأساسية للألم و منها التدخين .

 التدخين هو أحد العوامل الكبرى المؤثرة على الألم و الذي قد يلعب دورا كبيرا في تأخر الشفاء حتى مع الأصابات و العوامل البسيطة المحيطة بالألم كما يمكن أن يضع تفسيرا مناسبا لماذا يشعر البعض بالألم في أصابات أو عوامل قد تبدو غير مؤذية لغيرهم .

*- الأرق ، الضغوط ، أو نقص التغذية – عوامل أخرى يجب أن تأخذ بالحسبان*

 


التدخين والتنفس

النشاط الحيوي أو العوامل الجسدية “Biomechanics” عادة ما يأخذ أكبر من حجمه بينما يُهمل التدخين كاعتبار . لكن هناك سيناريو يمكن أن يجمعهما معاً :

بالإضافة إلى العديد من الآثار الضارة على علم وظائف الأعضاء ، يكون تنفس المدخنين مصحوباَ بصوت صفير وألآم ويمكن أن يصيب الألم العضلات المساعدة للتنفس في الرقبة مثل العضلات في جانبي الرقبة التي قد تسبب ألم أكبر في الجزء العلوي من الجسم عبر آلية انتقال الألم (“referred pain ) التي تظهر فيها العضلات على جانبي الرقبة سليمة بشكل غير عادي .


تدخين الماريجوانا ( قنب هندي )

يتسبب تدخين التبغ الألم ، و تدخين الماريجوانا ربما يخفف ذلك .

هناك مخاطر صحية مرتبطة باستنشاق أي نوع من الدخان ولكن يعتبر استعمال الماريجونا بشكل معتدل للأغراض الطبية آمن ومن الناحية القانونية هناك طرق تسليم جيدة من أبرزها المأكولات أو تحويله لبخار.

يعتبر تأثير الماريجوانا مثير للجدل _ ماذا عن كون الماريجوانا غير مثيرة للجدل ؟؟ _ ولكن من الواضح أن هناك حجة قوية لتكون مثيرة للجدل .


المقال الأصلي : https://www.painscience.com/articles/smoking.php

اترك رد