6 مفاهيم خاطئة حول العلاج الطبيعي

Standard
شارك المقال

 

 

بقلم : عائشة القرني

أخصائية علاج طبيعي


الناس في كل مكان يختلفون في موضوع العلاج الطبيعي و كيفية تأثيره على حياتهم اليومية و في الواقع , نحن كخبراء في حركة الجسم , نعرف أن العلاج الطبيعي يساعد الأشخاص من كافة الأعمار والقدرات على تقليل الألم , تحسين و استعادة الحركة , وتضمن بقائهم على نشاطهم ولياقتهم التي تتناسب مع جميع مراحل حياتهم .

ولكن هناك بعض المفاهيم الخاطئة الشائعة التي غالباً ما تمنع الناس عن زيارة اخصائي العلاج الطبيعي .

تمت

* حان الوقت لمحو تلك المفاهيم الشائعة وتصحيحها حول أهمية و ماهية العلاج الطبيعي :


  • المفهوم الشائع الأول ← ( العلاج الطبيعي مؤلم )
    الحقيقة : العلاج الطبيعي يسعى إلى تقليل الألم و الراحة بما في ذلك الآلام المزمنة . كما أن أخصائيين العلاج الطبيعي يتعاملون مع ألمك لمساعدتك على الشفاء، واستعادة الحركة والوظيفة. وعلى الرغم من غالبية الناس الذين لم يزوروا العلاج الطبيعي ابداً يعتقدون أن العلاج الطبيعي مؤلم، وهذه النسبة بدأت تقل بشكل ملحوظ لدى المرضى الذين اطلعوا على العلاج الطبيعي .

 

  • المفهوم الشائع الثاني ← ( العلاج الطبيعي هو فقط للإصابات والحوادث )
    الحقيقة : أخصائيين العلاج الطبيعي يقومون بأكثر بكثير من مجرد تمدد أو تقوية العضلات الضعيفة بعد الإصابة أو الجراحة. هم متمكنون من تقييم وتشخيص المشاكل المحتملة قبل أن تؤدي إلى إصابات أكثر خطورة والتي تبدأ بمتلازمة النفق الرسغي والكتف المتجمد، إلى الصداع المزمن وآلام أسفل الظهر، على سبيل المثال لا الحصر.

 

  • المفهوم الشائع الثالث ← (أي أخصائي في الرعاية الصحية يمكن أن يؤدي دور اخصائي العلاج الطبيعي )
    الحقيقة: على الرغم من أن معظم الأشخاص يعرفون أن العلاج الطبيعي لا يتم الا بمتخصصي العلاج الطبيعي المرخصين ، الا أن البعض لا زالوا يعتقدون أن غيرهم من العاملين في مجال الرعاية الصحية أيضا قادرين على تأدية دور مختصي العلاج الطبيعي. الا أنه وعلى الرغم من ذلك فإن كثيراً من اخصائيين العلاج الطبيعي لديهم شهادة البورد في مجالات محددة مثل الأمراض العصبية، وجراحة العظام، والرياضة، أو صحة المرأة، على سبيل المثال.

 

  • المفهوم الشائع الرابع ← ( الجراحة هي الخيار الوحيد لي )
    الحقيقة: في كثير من الحالات، تبين أن العلاج الطبيعي فعال مثل الجراحة في علاج عدد كبير من الحالات , كآلام الكتف و الانزلاق الغضروفي أيضاُ حالات قطع الرباط الصليبي في الركبة وبعض أشكال التهاب مفاصل الركبة. و بذلك نرى أن نسبة كبيرة من الذين قاموا بزيارة لإخصائي العلاج الطبيعي تبينوا من صحة فعالية العلاج الطبيعي و أنه يمكن أن يتوفر بديلاً للجراحة.

 

  • المفهوم الشائع الخامس ← ( يمكنني القيام بالعلاج الطبيعي بنفسي )
    الحقيقة: مشاركتكم في العلاج هي المفتاح لخطة علاجية ناجحة ، ولكن كل مريض لا يزال بحاجة إلى رعاية متخصصة وإشراف من قبل أخصائي علاج طبيعي مرخص. كل إخصائي خضع لتعليم متخصص و خبرة سريرية ولديه أحدث الطرق والاجهزة المتاحة لتقييم مشاكلك وإجراء التشخيص قبل إنشاء خطة منفردة لعلاجك .

 

  • المفهوم الشائع السادس ← ( العلاج الطبيعي مساج و تدليك ليس إلا ) !
  • الحقيقة : العلاج الطبيعي يبدو كذلك لكبار السن الذين تنقصهم التوعية في هذا المجال , أما اليافعين الذين يعتقدون ذلك فالمفترض أن يقرؤوا أكثر في بحر هذا المجال حتى يكونوا على دراية أكبر و ثقافة أوسع وألا ينحصر ظنهم بأن العلاج الطبيعي الطبي مجرد مساج , وهذا واجبنا من خلال هذا الموقع وهذا المقالة التي نريد من خلالها توعية المجتمع بأهمية هذا التخصص العميق , فالعلاج الطبيعي هو أحد فروع العلوم الطبية، وأخصائي العلاج الطبيعي هو خريج كلية العلاج الطبيعي التابعة لأي كلية طب والتي يدرس خلالها تشريح الجسم بالكامل، ومن ثم يختار التخصص الذي يريده، فهو على علم ودراية دقيقة بعلم التشريح والأعصاب وهو أحد العلاجات المتبعة والفعّالة التي تساعد الجسم على علاج نفسه دون اللجوء للعقاقير الطبية، وفي الدول الأوربية يعتمدون على العلاج الطبيعي في المقام الأول لمساعدة الحالة على الشفاء الذاتي، أما المساج فهو مجرد رفاهية يتم فيها عمل تدليك سطحي للجسم بهدف الاسترخاء وليس له أية علاقة بالعلاج الطبي , و للتوضيح أكثر فالعلاج الطبيعي إما أن يكون علاجاً للحالة أو إعادة تأهيل أو وقاية، وعلى هذا الأساس تتفرع أنواع العلاج الطبيعي لتشمل تقريبًا كل التخصصات الطبية، فلدينا العلاج الطبيعي المتخصص في إصابات الملاعب وإعادة التأهيل بعد العمليات , و فرع العلاج الطبيعي الخاص بالأعصاب و وهناك العلاج الطبيعي الخاص بتأهيل السيدات بعد الولادة و هناك قسم خاص بوحدة القلب والرئتين وهؤلاء يتم متابعتهم في حالات العناية المركزة، أيضاً الأطفال أكثر فئة مستهدفة في مجال العلاج الطبيعي التأهيلي الخاص بالأطفال سواء ذوي الاحتياجات الخاصة أو المولودين بتشوهات خلقية وإعاقات جسمانية مؤقتة أو دائمة.

كما لا ننسى بأن مفهوم العلاج الطبيعي قائم على أن يقوم الجسم بعلاج نفسه ذاتياً ليحدث الشفاء دون اللجوء للأدوية باستخدام عدة تقنيات إما كهربائية أو يدوية تعين الجسم على إصلاح الجزء التالف، ومن خلال الأجهزة الكهربائية التي نعتمد عليها في العلاج لبعض الحالات يتم تحديد ما يناسب الحالة والبرنامج الذي يحتاج إليه المريض وفقًا لحالته؛ فعن طريق تلك التقنيات تتم إعادة إحياء ذاتي للمواد الطبيعية بكيمياء الجسم نفسه لكي يعالج الخلل الحادث وتتحدد درجة الشفاء .
أخيراً .. نتمنى أن يرتفع وعي الناس في مسألة العلاج الطبيعي وأهميته الطبية وأن يكون في المقام الأول مهنياً و أكاديمياَ و توعوياً , وأن نسعى كأخصائيين واخصائيات لرقي هذا المجال , و أن يهتم المريض والمجتمع على حد سواء بتصحيح المفهوم الشائع لنساهم معاً برقي مجتمعنا .

98ا


* المشاركة مترجمة و مقتبسة بتصرف من مقالة أجنبية ..
وهنا رابط المقالة الأجنبية :

http://www.moveforwardpt.com/Resources/Detail.aspx?cid=88d27545-6154-4ba6-a844-9dbb97a0ff93#.Vfa6IhFVikr

One thought on “6 مفاهيم خاطئة حول العلاج الطبيعي

اترك رد