العقد العضلية | Trigger points – مراجعة و مستجدات

Standard
شارك المقال

الجزء الأول من المقال المتعلق بنظرية المنشأ العضلي يعود أصله لمقال مترجم لاخصائي العلاج الطبيعي :كازي كوليماند تمت مراجعته مع إضافة و أعادة صياغة بعض النقاط التي قد تهمكم بخصوص موضوع : العقد العضلية | Trigger points , الجزء الثاني الذي ناقش المنشأ العصبي للمشكلة إضافات و مراجعات من عدة أوراق علمية و تحليلات مهمة تتعلق بالموضوع

 قراءة ممتعة 

ترجمة : ريم أحمد

مراجعة و تعمق : سلوى حمدي


قد تكون تعاني من تكتلات عضليه أو عقد عضليه ، أو حصل لك ذلك في مرحلة ما من حياتك . ولكن ما هي بالضبط تلك النقاط الحساسة  ؟ “هي ظاهرة معقدة الفهم لا يمكن إنكار وجودها ، ولكن لا يزال من الصعب شرحها بطرق مبسطة”

لطالما تسأل الخبراء , الباحثون و المفكرون الفيلسوفين الذين وجدو  أنفسهم مهتمين في علم الأحياء عن أفضل علاج لتلك الظاهرة المعقدة التي سنتحدث عنها في هذا المقال ، و على الرغم من الحجج و المناقشات ما إذا كانت موجودة أم لا، لا يزال من الواضح أن المشكلة لم تجد حلًا نهائيًا بعد. “نقاط الزناد (العقد العضلية)- trigger points” قد لا تكون الوصف الطبي الرسمي لهذه الظاهرة ، و لكن سنتخدم هذا المصطلح في مقالنا هذا .

في هذا المقال سوف أعرض جانباً مهماً يجب أن نفهمه حول تفسير نظرية نقاط الزناد و النقد القائم حولها ؟ الجزء الأول سوف يركز على النظرية الأكثر شهرة و التي طرحها الطبيبن ديفيد و  جانيت حول كون المنشأ الأول للمشكلة هو العضلات بينما الجزء الثاني يعرض النظرية التي طرحها الدكتور جون حول دور الأعصاب في مشكلة هذه البقع الحساسة في العضلات؟ و سأعرض مراجع للأستزداة في كل الجانبين و فهم الأساس الذي قامت عليه المستجدات العلمية في هذا الموضوع.

Continue reading