الحروق في عيادة أخصائي علاج طبيعي

Standard
شارك المقال

 

 

 

الحروق ليست فقط ما يتعرض له الشخص من مواد حارقة، الأسباب التي قد تعرض الشخص للإصابة عديدة مثل : التعرض لإشعة الشمس أو أي نوع آخر من الإشعاعات، التعرض إلى مواد كيميائية باللمس أوالإستنشاق، المواد فائقة الحرارة وحتى فائقة البرودة، تيار كهربائي، الإحتكاك و نهايةً التعرض المباشر للنـار. وفقا للإحصائيات فإن أغلب حالات الحروق تكون ناتجة عن تعرض الجلد لدرجات حرارة عاليـة.

إعداد :

هدى شيخ عمر / نوره عبدالرزاق


 

بعد تطور الرعايـة الصحيـة فإن نسب الموت من إصابات الحروق قلّت كثيرًا، وعلى الصعيد الآخر فهذا يضع الكثير من المسؤوليات على الطاقم الطبي كامـلًا في تقديم الرعاية اللازمة، حتى يعود المريض لحياته السابقة أو حياة مستقلة على الأقل.

عمـق الحـرق اللون / الأوعية الدمويـة الألـم / المظهر الخارجي التورم / الإلتئـام / الندوب
الطبقـة العلويـة وردي أو أحمـر اللون

جلد متهيـج.

سطح جاف،

تأخر الشعور بالألـم، ألم عند الضغط.

انتفاخ بسيط،

الحرق لا يحتاج لأي تدخـل طبي وعدم وجود ندوب.

حرق سطحي جزئي السماكـة أحمر أو وردي فاقع، مع احتمالية وجود نقط

التهاب في الجلـد،

ابيضاض الجلد تحت الضغط مع رجوع اللون سريعًا.

 

وجود حويصلة (blister)

و سوائل لزجـة تضفي اللمعة إلى الجلد،
الجلد حساس لتغيرات درجة الحرارة أو الضوء أو التعرض للهواء الخارجي.

منطقة متوسطة الإنتفاخ، يلتئم دون تدخل طبي، ندوب وتلون بسيط في الجلد.
حرق عميـق جزئي السماكـة أحمر مختلط مع أبيض بقوام شمعي،

ابيضاض الجلد تحت الضغط مع رجوع اللون بشكل بطيء.

الحويصلة (blister)، سطح الجلد مبتل، الجلد حساس للضغط الشديد ليس للخفيف ولا الضوء. منطقة منتفخـة جدًا، الإلتئام بطيء، يترك ندوب.
حرق كلّي السماكة ألوان مختلطة: من أبيض، بني غامق، أحمـرغامق، أو أسود فاحـم. جاف، ملمس يشابه الجلود الصناعية،
الشعر يتم انتزاعه بسهولة.
منطقة مقعرة ومنخفضة، تلتئم برقعة جلد graft، يترك ندوب.
حرق ممتد لما تحت الجلد أسود مفحم. الأنسجة الموجودة تحت الجلـد بائنة،
العضلات مصابـة مع تضرر الأعصاب.
 خلل في الأنسجة، لا تلتئم إلا flap/graft  برقعة جلد ثم تترك ندوب.

 

 

فيسيولوجيـة الحـروق:

 

الفحص:

  • التاريـخ المرضي : يجب أخذ الحيطة من إمكانية وجود حروق في الممرات الهوائية في حال تواجد المريض في مكان مغلق أو كان فاقدًا للوعي .
  • الإسعافات الأولية كيف ومتى تم وصولها ؟
  • السقوط من مكان مرتفع أو تلقي ضربة على الرأس ؟
  • إصابات كهربائية، خصوصـًا إن كان التيار الكهربائي عالي الجهد فهذا قد يكون علامة لوجود إصابة بالأعصاب والعضلات العميقة. إسأل! المناطق التي كانت متصلة بالأرض ؟
  • إنفجارات، إمكانية فقدان السمع وصعوبة التواصل.
  • المدة المستغرقة للوصول الى المستشفى؟
  • التاريخ الدوائي والجراحي .
  • التاريخ لأمراض سابقة .
  • التاريخ الإجتماعي :
  • الأعمال اليدوية التي يقوم بها المريض.
  • الحالة الحركية واللياقة الجسدية للمريض سابقًا.
  • الوظيفة.
  • دعم الأقارب وأحوال المنزل .
  • التاريخ النفسي/ الأعلام الصفراء:
  • تقدير الذات.
  • تصور المريض لنفسه.
  • الصحة العقلية.
  • توازن المشاعـر.
  • خارطة السطح الكلي للجسم .

نوع الحرق وعمقه وانتشاره : يتم ذلك عن طريق مراقبة حالة المريض خلال 48 ساعة الأولى.
نوع الحرق يمكن تصنيفه لنوعين : حرق على مفصل، حرق محوري . والأخير عادةً ما يؤدي إلى انتفاخ وتورم كبير في الجسم معيقًا التنفس .
عمق الحرق ، نادرًا جدًا ما توجد حالة حرق بعمق واحد غالبا تتواجد الدرجات المختلفة له .

  • مكان الحرق : بعض المناطق في الجسم لها أهمية خاصـة مثل: الأيدي، الوجـه، المفاصل، perineum.
  • حـروق اليـد: في حال إصابة اليد فهناك إحتياطات خاصـة . التأكد من الأعمال اليومية المعتادة. وحسب مكان الحرق قد تواجد الإصابات / الإعاقة الحركية المتوقعة. من  المناطق الأكثر عرضة للإصابـة : ما بين الإبهام والسبابـة، جلد ظاهر الكف، العضلات القابضة للأصابع.
  • الألـم: يتم أخذ الوصف الكامل للألم من المريض من شدته ومدة استمراره والأوضاع التي تزيد من الألم إن وجدتإلخ ويمكن استخدام مقياس VAS  للأطفال فوق عمر 12 عام.

 الآلام التي قد يواجهها المرضى  قد تنقسم لأربعة أنواع:

  1. ألم عملية الحرق : غالبًا يكون ألمًا ميكانيكيًا يوصف بكونه لسعات حادة، مدة استمراره قليلة. مصاحب لآلام شديدة عند تغيير الضمادات عن الجرح أو العلاج الطبيعي و قد تستمر إلى ساعات أو بضع دقائق . غالبا ما يشكي المريض من ألم شديد أيضًا عند تغيير وضعيات الجسم و قد يكون الأكثر شدة على المريض ، لكنه الألم الذي يستطاع السيطرة عليه.
  2. ألم القلـق المصاحب للحالة : للأسف هذا الألم يزداد مع الوقت .
  3. الألم الخلفي (background): ألم متقطع مصاحب للحركـة. وجدت فروقات كبيرة بين المرضى في هذا النوع من الألم غالبًا ما يكون متوسط الحـدة طويل المدى على شكل ألم حرق أو نبضات. تزداد نسبة وجوده عند المرضى الغير قادرين على الحركة.
  4. Breakthrough Pain: هو ألم يمكن يوصف بأنه الشعور بوجود قطع عبر الأنسجة  يصاحب الحركة كون أدوية التخدير غير كافية للمريض. تزداد حدته في بداية فترة السماح بالحركة للمريض خصوصًا إن كان الحرق بمكان مقارب لمفصل.
  • تقييم لمدى حركة المريض الحالية:
  • وضعية المريض في الجلـوس.
  • التنقـل.
  • القوة العضلية والتحمل .
  • التوازن .

 


خطة التأهيل والعلاج الطبيعي للحروق : 

غالبا خطة التأهيل لمرضى الحروق يكون التركيز فيها على :

  1. ضمور العضلات وتأثر القوة العضلية, التوازن و التنسيق العضلي نتيجة عدم الحركة .
  2. تأثر المدى الحركي نتيجة الموضعة الخاطئة
  3. التشوهات العظمية  و الإلتصاقات نتيجة عدم التحريك
  4. المضاعفات التي قد تلحق الجهاز التنفسي 
  5. الجلطات 
  6. التقرحات 
  7. مشكلات النوم و الألم
  8. تأثر الأنشطة اليومية 

أهداف اخصائي العلاج من العملية التأهيلية :

  • الأهداف قصيرة المدى :
  1. المحافظة على المدى الحركي الطبيعي
  2. التقليل من الإنتفاخ و الألم
  3. تحسين قوة العضلات و تحملها
  4. منع الإلتصاقات
  5. التقليل من تكون الندبات
  • الأهداف طويلة المدى :
  1. تحسين المدى الحركي و قوة العضلات
  2. تحسين قابلية المريض للتمارين,
  3. المحافظة على المرونة الطبيعية و تنسيق العضلات
  4. إستعادة القدرة على التحرك في حال تأثرها .

إشتراطات خروج المريض من عيادة التأهيل :

قدرة المريض على التنقل , و الحركة و قضاء المهام اليوميه بدون أو مع مساعدة أشخاص .

 


 

لتتحقق الأهداف السابقة فإنه من الضروري أن يعاين أخصائي العلاج الطبيعي المصاب  منذ اليوم الأول سواء كانت حالة المريض متوسطة أو تصل إلى ملازمته السرير . لتفادي العديد من المضاعفات يقوم أخصائي العلاج الطبيعي بملاحظة و ضعية الأجزاء المصابة وتعديلها … يدخل ضمن ذلك رفع الرأس و الصدر الذي بإمكانه تقليص نسبة تجمع السوائل في منطقة  الرأس و الرقبة و الأطراف العلوية وحماية لمجرى الهواء من الضرر .

 

في المرحلة الأولى قد يكون هناك إنتفاخ وتورم واضح يغلب تشكله في الأطراف . عدم تصحيح وضعية المريض في هذه المرحلة قد يؤدي للعديد من المشكلات التي بإمكاننا تجنبها .

قد يستعان بالجبائر أو الضمادات في موضعت الأطراف . الموضعه مهمه جدا في حالات الحروق وتستمر لشهور بعد الإستشفاء في أوضاع الراحة حتى يكتمل بناء الجلد .

يحث المريض على تحريك مفاصله و أجزاءه المصابة في حدود المدى الطبيعي . المرضى العاجزين عن الحركة ينوب أخصائي العلاج الطبيعي عنهم  بتطبيق تمارين المدى الحركي . اذا كان المريض خاضع لترقيع فإنه من الممكن إستغلال وقت تبديل الضمادات لعمل التمارين .

بالنسبة للحروق في الأقدام لابد وأن ترفع الأقدام حينها لمستوى 90 درجة مع الانتباه لمنطقة الكعب لأنه من الممكن تشكل القرح فيها جراء ضغط السرير مع الحرص على عدم التفاف الفخذ بإتجاه الخارج .1

التقلصات أو الإلتصقات (CONTRACTURE) هي المشكلة الأعظم التي يتعامل معها أخصائي العلاج الطبيعي قبل أن تبدأ  .


إذا كانت الحروق في منطقة العضلات القابضة (flexor )  فإن نسبة حدوث الإلتصاقات  تكون أعلى   لأن الناس غالبا يميلون إلى وضعية ثني اليدين أو الركب في وضعيات الراحة بالإضافة إلى أن العضلات القابضة أقوى من  العضلات الباسطة (extensor) كما أن وضع الثني غالبا هو الوضع الوظيفي للأطراف و الرقبة (The flexed position is the position of function )

يعمل الأخصائي إبتداءً على تصحيح الوضعيات وتثبيت الأعضاء أو الأطراف المتضررة و بإمكانه الاستعانة بالجبائر للتثبيت مع المرضى الذين يمنعهم الألم من التحكم بوضعياتهم  .

إذا كان الحرق فوق مفصل فإن بعض الإحتياطات لابد من إتخاذها عند تصميم الجبيرة و عند القيام بالتحريك (mobilization ) لتجنب تشوهات المفاصل و الإلتصاقات فيها .

 

 

أمثله على أنواع الجبائر :

(a) PVC pipes and elbows cut, (b) padded and (c) fabricated into axillary splints

Fabrication of elbow extension splint

هذه حالة طفل تم الإستعاضة عن الجبيرة فيها بالشال لتخفيف إنزعاجه ولضمان تثبيت الوضعية .

  • يقوم الأخصائي أيضا بتشجيع المريض على أداء مهامه اليوميه . لهذا دوره الكبير على النتائج العلاجية كون شعور المرضى بعدم الجدوى نظير إصابتهم يجعل تقدمهم أبطأ .
  • وبالنسبة للأطفال فإنه يجب تشجيعهم على اللعب ودمجهم مع الأطفال الآخرين في روتينهم الطبيعي كجزء من برنامج تأهيلهم .
  • تمارين الإطاله
  • المساج للندبات و توعية المريض حول أهمية الترطيب :

 

معلومات مهمة : 

  • خطورة تكون الندبات scars تكون عالية جدا عندما يحتاج الحرق إلى 21 وم أو أكثر للاستشفاء .
  • تحتوي ندبات الحروق على 4 مرات كولاجين أكثر من الندبات الأخرى ويعتقد أن مساج متكرر بشكل دائري يخفف من الندبه ويجعلها مساوية للجلد .
  • تغير الإحساس في منطقة الحرق أمر طبيعي المساج وملامسة الندبه بشكل مستمر قد يحسن من أداء العصبونات الحسية ويعيد حساسيتها .
  • مؤخرا بات السيلكون يستخدم لعلاج الندبات بإعتقاد أنه يساعد على إعادة بناء الكولاجين بطريقة سليمة

 

 


 

المـراجع :

Physiotherapy in Burns, Plastics and Reconstructive Surgery

Physical rehabilitation book by susan B.Osullivan,ThomasJ.Schmitz

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC4964028/

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC3038404/

اترك رد