و ماذا بعد أن تحققت أحلامنا ؟!

Standard
شارك المقال

أريج أحمد 

طالبة علاج طبيعي


و ماذا بعد أن تحققت أحلامنا ؟!
كتبت إحدى زميلاتي على الفيس بوك
(و ماذا بعد أن تحققت أحلامنا ؟) ,
لفتتني هذه
الكلمات كثيرًا ,
كثيرًا جدًا وعلى مرّ 3 السنوات التي مضت كلما أخفقت في نحقيق
أمرٍ ما تذكرت  هذه الأحرف .
××

اليوم تذكرتها مرة أخرى ,لكن دون أن يسبق ذلك فشل , فعلًا !
ماذا لو لم يكن لدينا أحلام أصلًا ؟!
هل سيكون العالم على ماهو عليه اليوم من هذا الرٌقيّ والتقدم ؟!
ماذا لو أن كل المفكرين والمبدعين والمخترعين رددوا داخلهم هذه العبارة ؟
هلكانت ستنهض الأمم و تشيد الحضارات ؟!

**

إنّ حًلمي اليوم هو حقيقة الغدّ ,

وهو إرث الأجيال القادمة ,
و ما تقدمه الأحلام للأمة دليل على أننا في تبادل مع الكون من حيث الأخذ والعطاء وأننا
لسنا أفرادًا (عالة) على الكون دون أي تفاعل أو استثمار .

تحقق أحلامنا يشعرنا بالرضا , بالأمان , بالثقة , بالحياة , بالمهمة التي
خُلقنا من أجلها (الاستخلاف ) وأن لوجودنا معنى وإلا لما ذلل الله الكون
للإنسان وجعله في خدمته.
وجود الأحلام فقط يشعرنا بجزء كبير من تلك المشاعر , فكيف لو تحققت ؟!

تحقق أحلامنا يعني أننا نعيش من أجل هدف ,

من أجل نهضة ,
اننا نحيا من أجل (شيء ) لنا في هذا الكون 
 

وعلينا أن تكرر دومًا  أن الأحلام مهما يكن لا تموت ,

الآحلام لاتموت يا صديقة لآنها خٌلقت لتتحقق ]

 


اترك رد